أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اكتشاف المنطقة الصناعية للمصريين القدماء في الأقصر

الأثريون يبحثون في الأثر
مقبرة توت عنخ آمون
بعض القطع المكتشفة
مومياء توت عنخ آمون

تم اكتشاف «المنطقة الصناعية» المصرية القديمة في وادي الأقصر، بالأقصر، على الضفة الغربية لنهر النيل.


وبحسب موقع «ميرور»، يقع هذا الوادي بالقرب من وادي الملوك - مكان الواحة لمومياء توت عنخ آمون- وقد اكتشف علماء الآثار من الدولة مجموعة من القطع الأثرية في الموقع، والتي يعود تاريخها إلى الأسرة الثامنة عشرة، بما في ذلك الأدوات والخواتم والحجر الجيري والفخار وخزان المياه.


كما اكتشفوا أيضاً بقايا الورش، مشيرين إلى أنه قد يكون هناك أيضاً قبر ملكي في المنطقة.


قال «زاهي حواس»، وزير الدولة السابق للآثار: «من الاكتشافات المهمة التي توصلنا إليها كان اكتشاف رواسب الأساس الأربعة، وبالقرب من الرواسب الأربعة، وجدنا رسومات على الجثث وأكواخاً عاملة، مما يعني وجود قبر ملكي في هذه المنطقة.. نحن نعلم وفقاً لبعض العلماء أنه عندما يقوم المصريون ببناء قبر ملكي، فإنهم يقومون بإيداع أربعة أو خمسة رواسب أساسية».


وأضاف: «تم العثور على ثلاثين منزلاً، ووجدنا داخل المنازل ورش عمل لصناعة الفخار، وورشة لصنع الأثاث، وورشة لصنع الذهب، للتلوين، لكل شيء».



المقبرة الملكية


الاكتشاف الرئيسي الآخر هو المقبرة الملكية، التي تحتوي على أدوات تم اكتشافها في مكان قريب.


وأوضح «حواس» قائلاً: «لقد وجدنا داخل فخارية مؤرخة في عهد أمنحتب الثالث، في سيثو، سكاكين تُستخدم لصنع مقبرة أو للتحنيط.. كما وجدنا مائدة نموذجية من عهد الأسرة الحاكمة الـ18، وكذلك وجدنا في هذا المجال أشياء مهمة أخرى، مثل الخاتم الذي يحمل اسم أمنحتب الثالث، وخاتم فضي آخر للملكة، مما يعني أن هناك مقبرة ملكية في هذه المنطقة هنا».


يمتد الموقع حوالي 75 متراً أسفل الوادي، ويُعتقد أنه يعود تاريخه لحوالي 1539 قبل الميلاد إلى 1292 قبل الميلاد.


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X