فن ومشاهير /مشاهير العالم

زيارة ويليام وكيت ميدلتون إلى باكستان الأكثر تعقيداً.. ولندن تحذر من الاختطاف

الأمير ويليام وكيت ميدلتون في زيارة إلى مركز آغا خان بلندن
الدوقة كيت ميدلتون تنتظرها جولة هي الأعقد والأخطر في باكستان
شارع جامو في باكستان
الأميرة ديانا تضع الحجاب خلال زيارة إلى لاهور في باكستان عام 1991

العالم كله استمتع واهتم بجولة دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وميغان ماركل لجنوب إفريقيا ،والآن يترقب بشغف الزيارة المرتقبة الأولى لدوق ودوقة كامبريديج الأمير ويليام وكيت ميدلتون إلى باكستان المقررة يوم الإثنين 14 أكتوبر الجاري.


أكبر تحدي أمني يواجه العائلة المالكة البريطانية


وتُمثِّل رحلة الأمير ويليام وكيت ميدلتون إلى باكستان، المقرر إجراؤها هذا الأسبوع، إحدى أكبر التحديات الأمنية للعائلة المالكة،حسب المصادر.
ويتعيَّن على قصر كينسينغتون بذل جهود مُضنية للتعامل مع التهديدات الأمنية أثناء زيارة الزوجين الملكيين لتلك المنطقة المضطربة.


جولة ويليام وكيت في أرجاء خطرة في الباكستان


ومن المقرر أن تنطلق كيت والأمير ويليام اليوم الإثنين 14 أكتوبر/تشرين الأول 2019، في رحلة عبر أنحاء إسلام آباد، والريف الشمالي، ولاهور التي عصف بها تفجير انتحاري قبل أشهر قليلة، حيث يستعدان لتغطية 1000 كيلومتر من الأراضي الباكستانية خلال رحلتهما .
وفي بيان صدر قبل الرحلة، وصف القصر تلك الجولة بأنها واحدة من أصعب الجولات الملكية التي أجرتها عائلة كامبردج الملكية.
وسيكون الزوجان أول عضوين بالعائلة المالكة يزوران باكستان منذ أن سافر الأمير تشارلز وكاميلا إلى هناك في عام 2006، ويشار إلى أن الأميرة ديانا سافرت أيضاً إلى باكستان في عام 1991 و عام 1996 .
وبِناءً على طلب وزارة الخارجية، تقرر أن يُجري الزوجان الزيارة الرسمية لباكستان في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر/تشرين الأول .
ومن ثم كان يتعيَّن على القصر بذل جهد هائل في التخطيط للرحلة، بالأخصّ في خِضمّ الاضطرابات المتزايدة في باكستان، والتي تتصاعد فيها التوترات الناشئة عن التمرد على الحكم الهندي في كشمير.


تحذير رسمي من الاختطاف


وحسب الصحف و"ميرور" البريطانية ،حذر موقع الحكومة البريطانية الرسمي ، من خطر الاختطاف مقابل فدية، ومن خطر المسلحين الذين يستهدفون الغرب، وهو ما يدقّ نواقيس الخطر بشأن احتمالية وقوع هجمات إرهابية «عشوائية» يشنّها داعش وفصائل طالبان المحلية النشطة في الدولة.
وقد تصاعدت التوترات في باكستان خلال الأشهر الأخيرة، بعد أن ألغت الهند الوضع الخاص لكشمير، وهي أرض تنازَعَ عليها الجانبان نزاعاً ضارياً .
وقال بيان القصر بشأن التحدي الكامن في التخطيط للرحلة: "هذه هي الجولة الأكثر تعقيداً من بين ما قام به الدوق والدوقة من جولات حتى الآن، وذلك بالنظر إلى الاعتبارات اللوجستية والأمنية".
وأضاف البيان قائلاً: "تستضيف باكستان واحدة من أكبر شبكات بريطانيا الخارجية، إذ تُعدّ المفوضية البريطانية العليا في إسلام آباد واحدةً من أكبر البعثات الدبلوماسية البريطانية في العالم".
وسوف تلتقي كيت وويليام بشباب باكستانيين، ومن المقرر أن يعرفا أيضاً كيف تستجيب المجتمعات في البلاد لآثار تغير المناخ وتتكيف معها.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X