أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طليقة ملك ماليزيا السابق تبيع خاتم زفافها بسعر زهيد

باعت خاتم زفافها الملكي بسعر بخس
أوكسانا مع طفلها من السلطان محمد
اعتنقت الإسلام بعد زفافها وأسمت نفسها ريحانة
أوكسانا فوفودينا
بعد طلاقها المثير للجدل من ملك ماليزيا السابق
تنازل عن عرش ماليزيا بعد الزواج
الزفاف والطلاق اللذان شغلا العالم مؤخراً

حتى هذه اللحظة، لا تزال أصداء الطلاق الأشهر في العالم خلال الفترات الماضية، تضرب بقوة في مختلف وسائل الإعلام. ولا يزال الجميع يتحدث عن طلاق ملك ماليزيا السابق، السلطان محمد الخامس، من ملكة الجمال الروسية السابقة أوكسانا فيوفودينا، والذي جاء بعد زواج غير متوقع أثار جدلاً واسعاً بدوره أيضاً. وبعد أنباء التعويضات المالية الضخمة التي طلبتها أوكسانا، ها هي الآن تكشف عن قيامها ببيع خاتم زواجها الملكي من السلطان محمد بسـعـر قليل جداً، معللة الأمر أنه بسبب العوز والحاجة للمال.


ونقل موقع روسيا اليوم عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن ملكة جمال العاصمة الروسية موسكو السابقة للعام 2015، صرحت بأنها اضطرت لبيع خاتم زفافها الملكي الذي قدمه لها السلطان محمد الخامس، حتى تتمكن من دفع تكاليف الفواتير الطبية التي تراكمت عليها لإحدى العيادات في سويسرا، خلال متابعتها الطبية في فترة الحمل.


ونقلت الصحيفة البريطانية، بأن أوكسانا فوفودينا كانت قد صرحت لوسائل الإعلام قائلة، إنها لا تستطيع الكشف عن السعر الزهيد الذي باعت فيه خاتم زفافها، لكنها أشارت إلى أنها باعته بأقل من 3 أضعاف ثمنه الأصلي. وأضافت الديلي ميل، أن ثمن الخاتم في الأساس يتجاوز الـ16 مليون روبل روسي، أي ما يعادل قرابة النصف مليون دولار أمريكي. ما يعني بأنها باعت الخاتم الملكي بما لا يزيد عن الـ82 ألف دولار تقريباً.


ومن الجدير بالذكر، أن طلاق السلطان محمد من أوكسانا، كان قد أثار جدلاً واسعاً في العالم لحظة الإعلان عنه. حيث أشارت ملكة جمال موسكو السابقة، بأن زواجها من الملك الماليزي السابق قد انهار عندما كانت في الشهر الرابع من الحمل. وقالت أنها لم تكتشف انتهاء الزفاف إلا من خلال الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام على الإنترنت، حيث أنه لم يقم أي أحد من طرف السلطان محمد بالاتصال بها مباشرة لإبلاغها بالأمر، مؤكدة مرة أخرى أنها لم تستلم أي وثيقة طلاق رسمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X