سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

هل شرب الحليب آمن للحامل؟

ويُشرب الحليب بطرق مختلفة أفضلها الشاي بالحليب
فائدة مهمة جداً لحليب البقر، ألا وهي ترطيب الجسم، وتعويض الجسم عن السوائل التي يفقدها
يفضّل أن يمزج الشوفان أو رقائق الذرة والشعير بالحليب في وجبة الإفطار
في العشاء تناولي كوباً من الحليب الخالي الدسم

يحتاجُ الجنين إلى العناصر الغذائية المفيدة التي يستمدُّها من جسم الأم، والحليب من المغذيات الضرورية لصحة الجسم سواء للأم أو للطفل قبل وبعد الولادة، فهو غني بالبروتين والكالسيوم ويحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، ولكن هل الحليب أثناء الحمل آمن على صحة الحامل؟ وما هو النوع المناسب منه، الخام أم المبستر؟ وما الكمية المسموح بها للحامل في اليوم؟ أسئلة يجيب عنها الدكتور «إسلام مجدي محمد» اختصاصي تغذية... 

 

الحليب أثناء الحمل

  • الحليب يمدُّ الجسم بالعناصر الغذائية الهامة لصحة الحامل والجنين، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من البروتين والكالسيوم، فضلاً عن فيتامين «د» اللازم لنمو الجنين. يُمكنك شرب 3 أكواب من الحليب يومياً، ويفضل أن يكون خالي الدسم أو نصف دسم، فهو يمدُّ جسم الحامل بالبروتين اللازم لتقوية الرحم وتحسين الدورة الدموية، كما يُعزّز أنسجة الثدي. اعلمي أن التقليل في نسبة البروتين أثناء الحمل، يؤثر على وزن الطفل فيصبح أقل من الطبيعي عند الولادة.

  • الحليب أيضاً غني بالكالسيوم الضروري لصحة العظام، وفيتامين «د» الذي يمنع إصابة الطفل بالكساح والتشوهات، كما أنه غني بمضادات الحموضة، ما يقلل من أعراض الحموضة وحرقة المعدة أثناء الحمل، وهي من الأمراض الشائعة التي تعاني منها الحامل باستمرار.
  • هناك أيضاً فائدة مهمة جداً لحليب البقر، ألا وهي ترطيب الجسم وتعويض الجسم عن السوائل التي يفقدها، والنتيجة التخلص من جفاف البشرة والإجهاد.
  • يحتوي حليب البقر على فيتامين «هـ»، وهو أحد مضادات الأكسدة، وفيتامين «أ» المهم للأنسجة والرؤية وتعزيز جهاز المناعة.

  • أمّا حليب الماعز فيحتوي على نسبة أعلى من السعرات الحرارية والدهون مقارنة بحليب البقر ونسبة كبيرة من فيتامين B2.
  • يحتوي كذلك على الدهون الثلاثية، التي تعمل على تخفيض نسبة الكولسترول وتسريع عملية الأيض.
  • يحمي كوب من الحليب الخالي الدسم الجنين من أعراض نقص الكالسيوم بعد الولادة التي تؤثر على صحته وتُسبب له العديد من المشاكل.
  • لا ينصح بالحليب الخالي الدسم فقط، فالحليب الكامل الدسم أيضاً له فوائد جمة، إذ يحتوي كوب منه على 150 سعرة حرارية، ويحتوي على الدهون المفيدة والمكونات المغذية المهمة، في حال لم تُعانِ الأم من زيادة الوزن.

  • يُنصح بالحليب المبستر الخالي من البكتيريا، لأن الحليب الطبيعي يحتوي على كميات كبيرة من البكتيريا، وهي خطيرة على الأم وطفلها، وإذا كنت ممن يفضلنَ النوع الأخير، فاحرصي على غليه جيداً للتخلص من هذه البكتيريا.
  • يُشرب الحليب بطرق مختلفة أفضلها الشاي بالحليب.
  • تجنبي الاستعجال عند شربه، ولا تتناوليه بعد الوجبات مباشرة.
  • يفضّل أن يمزج الشوفان أو رقائق الذرة والشعير بالحليب في وجبة الإفطار، وفي العشاء تناولي كوباً من الحليب الخالي الدسم، كما يمكنك إضافة الجبن النصف الدسم إلى السلطات.

1tbwn_3_474.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X