فن ومشاهير /أخبار المشاهير

محمد حماقي لمشتركة من ذوي الاحتياجات الخاصة في "ذا فويس": تستحقين الشفقة والكثير من الدموع

انهمرت دموع محمد حماقي أمام المشتركة المغربية في برنامج "ذا فويس" وئام رضون، التي حضرت إلى البرنامج متسلّحة بموهبة حازت إعجاب المدرّبين دون أن يشاهدوها تجلس على كرسي متحرّك، فاستداروا ليفتحوا عيونهم وأفواههم دهشة، وكأنّها المرّة الأولى التي يشاهدون فيها شخصاً من ذوي الاحتياجات الخاصّة.

الفنان حسين الجسمي سفيرا لإكسبو 2020 دبي.. وماريا كاري تشاركه حفل الإفتتاح

في تقرير خاص بالمشتركة، نقل البرنامج تفاصيل من يومياتها، شابّة أصيبت بمرض أقعدها، لكنّه لم يشلّ حركتها ولا إرادتها ولا طموحها، لم يسلبها ابتسامتها ولا حبّها للحياة، ولا رغبتها في أن تعيش كما الآخرين رغماً عن أنف كرسيها المتحرّك ومرضها العضال.

حضرت إلى البرنامج في مرحلة "الصوت وبس"، حيث من المفترض أنّ المدرّبين لا يعرفون عن المشترك إلا تفاصيل تتعلّق بصوته، ويحكمون عليه من خلال موهبته، ويستدير منهم من يستدير، ثمّ تبدأ عملية التعارف.



استدار حماقي وأصيب بصدمة حقيقية وكأنّه تلقّى صفعة مدوّية، غادر كرسيه وجلس ينتحب أمام كرسيها، في مشهد صفّق فيه الكثير لـ"إنسانية" النجم الشاب، دون اعتبار للموقف الحرج الذي وضعت فيه الشابة، التي جاءت ليصفق المدرّبون لموهبتها، لا ليبكون على وضعها.

بدل التشجيع، حلّت الشفقة، والشفقة مريرة أكثر من الفشل، نجحت الشابة في الاختبار وانضمّت إلى فريق حماقي، لكنّ النجم الشاب نفسه فشل في الاختبار، وبدا أشبه بفنان يستعرض ليخطف الأضواء، بعد أن كان في الموسم الماضي المدرّب الهادىء، الذي يلعب دوراً أشبه بالدور الذي لعبه كاظم الساهر، الذي كان يخطف الأضواء دون أن يفتعل المواقف.

المدرّبون لم يخفوا نظرات الشفقة، رغم أنّ وئام كانت ملهمة بتجربتها وإصرارها وطموحها الكبير، حاولوا لاحقاً تشجيعها والثناء عليها، لكنّ دموع حماقي كانت كافية لتقول لها "إنّنا نشفق عليك ونشعر بالأسى لحالك ووجودك يبثّ فينا الحزن لا الطرب".

هي معضلة يقع فيها نجوم لجان التحكيم في كلّ مرّة يقف أمامهم مشترك مختلف، بين أن يتعاملوا معه كما يتعاملون مع سائر المشتركين ويفوّتوا فرصة السكوب والأكشن وأنّ ثمّة ما يستحق أن يضاء عليه في الحلقة، وبين أن يغرقوا في دموعهم ويصفّق المشاهدون لإنسانيتهم، دون أدنى اعتبار أنّ أصحاب الهمم يحتاجون إلى الشعور بالاندماج بالمجتمع، وبأنّهم لا يختلفون عن غيرهم إلا ببعض الصعوبات التي يحاولون التغلّب عليها، في مجتمع يصرّ على تذكيرهم بأنّهم عاجزون يستحقون الشفقة والكثير من الدّموع.

يذكر أنّ وئام أثارت إعجاب الجمهور بأغنية You are the reason لكالوم سكوت (Calum Scott). واستدار لها المدرّبون الأربع، قبل أن تختار الانضمام إلى فريق محمد حماقي التي يراهن عليها اليوم كواحدة من أقوى العناصر في فريقه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X