أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

78 قطعة فنية بين التراث الإماراتي والحرف العالمية في لندن للتصميم

معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم
معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم

بأيدي 40 حرفية ومتدربة عرضت في "معرض لندن للتصميم" في لندن مجموعة تصاميم حصرية، أطلقها مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، تضم المجموعة 78 قطعة فنية من المجوهرات والديكور والأثاث والحقائب، وغيرها من المشغولات الإبداعية والفنية، جاء ذلك خلال حفل الافتتاح الرسمي للمعرض في 19 سبتمبر الجاري.

وتجمع المنتجات التي تعرض خلال الحدث الذي يجمع كبرى منصات التصميم والفنون في العالم، بين الحِرف والموروثات التقليدية الإماراتية، وعدد من فنيات الحِرف العالمية، باستخدام تقنيات معاصرة دمجت بين الصناعات اليدوية والتصميم الحديث لإنتاج قطع تعد أول خط إنتاج لمجلس إرثي.
وتنقسم الأعمال المعروضة إلى 12 مجموعة، تشمل 4 مجموعات من مشروع "حوار الحِرف"، و8 مجموعات من مشروع "مختبرات التصميم"، تضم كلٌّ منها 3-10 قطع فنية مصنوعة يدوياً.

بعض الأعمال المعروضة

معرض لندن للتصميم يستعرض مصنوعات إماراتية


زجاج مورانو الإيطالي والفخار الإماراتي

تعاونت المصممة الإماراتية فاطمة الزعابي مع المصمم الإيطالي ماتيو سيلفيريو لتقديم المجموعة الأولى من مشروع حوار الحرف، والتي تجمع الفخار الإماراتي بزجاج مورانو الإيطالي، لصنع مزهرية، وشاحن للهواتف، ومصباح.

 

التلّي الإماراتي والجلد الإسبانيّ

وترتكز مجموعة الأواني التي يقدمها المصمم الإسباني أدريان سلفادور كانديلا والمصممة الإماراتية شيخة بن ظاهر، على الميزات الطبيعية للجلد، إذ يمكن التحكّم بالجلد بسهولة ومرونة عند تبليله بالماء. وتمزج هذه الأواني الجلد الطبيعي ومنسوجات التلّي لتعرض حواراً بين حرفتين وثقافتين.

 

جداريّات إرثي وكازويتو تاكادوي الياباني

تعاون مجلس إرثي للحرف المعاصرة مع الفنانان كازويتو تاكادوي، المصمم الياباني المقيم في المملكة المتحدة، والفنانة باتريشا سوانيل في المملكة المتحدة، لإنتاج لوحات جدارية تجمع التطريز باستخدام مواد طبيعية على ورق "الواشي" الياباني وحرفة السفيفة الإماراتية.

 

قوارير عطر تمثل البيئة الفلسطينية والإماراتية

قوارير عكر تمثل البيئة الفلسطينية والإماراتية

ومزج مجلس إرثي في أعماله المعروضة من قوارير العطر بين صناعة دهن العود الإماراتية وحرفة صناعة الزجاج الفلسطينية، حيث عملت الفنانة والمصممة الفلسطينية ديما سروجي بالتعاون مع حرفيين متخصصين بالنفخ في الزجاج ومتدرّبات من برنامج بدوة على إنتاجِ زجاجاتٍ للعود والعطور ومداخن زجاجية للعود. وتتميز الزجاجات بتصاميم جديدة ومختلفة، تمثل البيئة الفلسطينية والإماراتية وتجسد شكل نبات الصبّار والأحجار المرجانية وقناديل البحر.

 

قلائد وخواتم من سفيفة الذهب

وعرض المجلس نتاج تعاونه مع مصمّمة المجوهرات الإماراتية علياء بن عمير، حيث قدم مجوهرات من الذهب صممت على شكل السفيفة، إذ نسجت حرفيات بدوة المتمرسات، خوص النخيل لصنع قطع من السفيفة استخدمت لصناعة قوالب شمعية، ومن ثم تم صب ذهب من عيار 18 قيراط في القوالب الشمعية لصنع هذه المجموعة من المجوهرات تضم قلائد وخواتم وأقراط بالإضافة إلى زجاجات عطور مصغرة يمكن ارتداؤها مثل القلادة.

 

لندن تتعرف على مراحل صناعة الحرف الإماراتية

مراحل صناعة الحرف التقليدية

وأخذ إرثي خلال منصة خاصة زوار معرض لندن للتصميم في رحلة عبر تاريخ ومراحل صناعة الحرف التقليدية الإماراتية، ابتداءً من المواد الخام وكيفية تحضيرها للاستخدام في الحرف، مرورًا بعملية التصميم والتصنيع اليدوي، وصولًا إلى المنتج بشكله النهائي، كما أدخل المجلس على تصميم جناحه الخاص في المعرض، الذي يمتد على مساحة 40 متر مربع، عناصر ومواد مستوحاة من بيئة الإماراتي وتراثها، وتصاميم حديثة تجسد مفاهيم الاستدامة.

معروضات مجلس إرثي في لندن للتصميم

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X