أسرة ومجتمع /خصوصيات

متى تفقد المرأة احترامها للرجل؟

يشكو كثير من الرجال عدم احترام زوجاتهم لهم أو رجال غير متزوجين يشكون أيضاً من عدم احترام صديقاتهم أو زميلاتهم لهم في العمل. هذا يعتبر من الأمور الساخنة فيما يتعلق بالعلاقة بين الرجل والمرأة، إذ يقال إن الاحترام هو أساس استمرارية أو فشل العلاقات الزوجية أو العاطفية، فليس كافياً أن يتوفر الحب ويغيب الاحترام، لأن الاثنين يكملان بعضهما والدليل على ذلك المثل القائل: «إذا سقطت ستارة الاحترام فإن الحب يهرب من النافذة».

 

معاهد متخصصة

قال معهد «بوتيكاريو» البرازيلي للتجميل وشؤون الموضة إنه سيخصص مبلغ من المال يكفي لإنشاء ثلاثة معاهد كبيرة في مدينة «ساو باولو» البرازيلية تسمى «معاهد الاحترام بين الجنسين»، وذلك مساهمة منها في تقليص العدد المرعب من حالات الطلاق المتعلقة بغياب الاحترام، وكذلك تبيان الحالات التي تفقد فيها المرأة احترامها للرجل، ذلك لأن الرجل هو الطرف الذي يمكن أن يبني أساساً قوياً للاحترام مع الجنس الآخر، إن كانت زوجة أو صديقة أو زميلة عمل، وأشار المعهد إلى أن هناك أعداداً كبيرة من الجنسين ممن لا يعرفون قواعد الاحترام المتبادل وبشكل خاص الرجال.

 

تعميم «بوتيكاريو»

أصدر المعهد ما أطلق عليه اسم «تعميم عن الحالات التي تفقد فيها المرأة احترامها للرجل»، وذلك بعد يومين فقط من إدخال وزارة التربية والتعليم البرازيلية مادة جديدة للتدريس في المدارس الابتدائية البرازيلية حول «أصول الاحترام»، وبخاصة احترام الصغير سناً للأكبر سناً. وأضاف خبراء المعهد الذين وضعوا التعميم بأنهم يريدون المساهمة في غرس مبادئ جيدة في المجتمع عبر هذه المبادرة، وبخاصة من أجل المساهمة في تخفيض نسبة الطلاق بسبب الافتقار للاحترام المتبادل بين الرجل والمرأة.

 

ما الحالات التي تفقد فيها المرأة احترامها للرجل؟

هذا التعميم أو الدليل يكشف عن أهم الحالات والأكثر شيوعاً بين الناس. فما هي هذه الحالات؟

  • عندما يكون الرجل شكاكاً بالمرأة بشكل مفرط.
  • عندما يحاول أن يحميها بشكل مبالغ فيه، وكأنها لا تتمتع بشخصية مستقلة.
  • تقاعسه عن أداء واجباته تجاهها كرجل، نقص الشهامة والبخل على سبيل المثال.
  • عندما يشعرها بأنه يخاف من الحقيقة ويخاف مواجهتها.
  • عندما يتظاهر بأنه الضحية في الكثير من المواقف مع المرأة، علماً بأن العكس هو الصحيح.
  • عندما يوجه الانتقادات الدائمة والسلبية لها، فهناك نوعان من الانتقاد، انتقادها لجعلها تندم وانتقاد آخر لجعلها تشعر بأنها دائماً على خطأ.

  • عدم الاتفاق على الاحترام المتبادل منذ بداية العلاقة الزوجية إن كان هناك زواج.
  • عندما يبالغ في إظهار الحب لها أو عدم الاهتمام بها مطلقاً، كلا النقيضين غير مرغوب فيهما.
  • عندما يظهر اهتماماً زائداً عن الحد بالمرأة وتكتشف هي بأن ذلك كان فقط من أجل الحصول على العلاقة الحميمة.
  • عندما تكتشف المرأة خيانته لها.
  • عندما يتوسل إليها الرجل كثيراً من أجل الممارسة الحميمة.

 

تحفظات

ردود أفعال النساء اللواتي أُجريت عليهن هذه الدراسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبخاصة الفيسبوك من جميع الجنسيات. هذه الحالات كانت إيجابية من حيث الموافقة على معظمها والاعتراف بأنها تعتبر أهم الحالات التي تجعل المرأة تفقد احترامها للرجل. أما الرجال فقد أبدوا تحفظات على معظمها بقولهم إن هناك بعضاً منها ربما يقوم بها الرجل ليس من قبيل الضعف، بل للاعتقاد بأن ذلك يرضي المرأة عاطفياً. بالمقابل، 90 في المائة من الرجال اعترفوا بأنهم ربما يبالغون في الاهتمام بالمرأة من أجل العلاقة الحميمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X