فن ومشاهير /أخبار المشاهير

كريم عبد العزيز يحتفل بدخول نادي ال 100: الفيل الأزرق فخر صناعة السينما المصرية

كريم عبد العزيز أول فنان يحقق 100 مليون جنيه عن فيلم واحد
كريم عبد العزيز يتوسط بطلتي الفيلم هند صبري ونيللي كريم
بوستر كريم عبد العزيز
بوستر الجزء الثاني من فيلم الفيل الأزرق
كريم عبد العزيز
نيللي كريم وبوستر فيلم الفيل الأزرق
هند صبري طلبت من المشاهدين الحذر وعدم الخوف قبل مشاهدة الفيلم
إياد نصار من نجوم الجزء الثاني لفيلم الفيل الأزرق
كريم عبد العزيز من فيلم الفيل الأزرق

احتفل النجم كريم عبد العزيز رسميا بتحقيق الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" إيرادات بلغت 100 مليون جنيه ليصبح أول فيلم مصري يحقق هذا الرقم طوال تاريخ السينما المصرية الممتد لأكثر من 120 عاما.

وقال عبد العزيز إن "الفيل الأزرق ٢" هو فخر صناعة السينما المصرية، مضيفا أن الفيلم استطاع أن يحقق النجاح الجماهيري منذ بداية عرضه قبل ٨ أسابيع، وفي نفس الوقت حصد أعلى إيرادات فى شباك التذاكر.

 

وأهدى عبد العزيز هذا النجاح إلى جميع طاقم العمل من الممثلين والمؤلف والمخرج والمخرجين المساعدين والفنيين، ومسئولي الإنتاج الذين وفروا كل ما يحتاجه العمل حتى خرج فى النهاية بهذا الشكل المميز.

 

يذكر ان النجم كريم عبد العزيز حطم مع الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" الرقم القياسي المسجل سابقا باسم زميله أمير كرارة وفيلم "كازابلانكا" بقائمة الأعلى تحقيقا للايرادات في تاريخ السينما المصرية، علما أن النجم أحمد عز حقق رقما غير مسبوق أيضا بتجاوز إيرادات أفلامه عن العام 2019 حاجز 155 مليون جنيه وتشمل عائد بيع تذاكر فيلمي "الممر" و"ولاد رزق 2" ليصبح الفنان الكثر تحقيقا للأرباح ويأتي في المرتبة الثالثة النجم أمير كرارة بفيلم "كازابلانكا" وتوقف رصيده عند 80 مليون جنيه، ومن بعده النجم تامر حسني بفيلم "البدلة" محققاً 67 مليون و 286 ألف جنيه، بينما خرج النجم أحمد حلمي من المنافسة نهائيا بعدما وصل إلى 37 مليون جنيه إيرادات فيلمه الأخير "خيال مآتة".

يضم الجزء الثاني من الفيل الأزرق نجوم الجزء الأول، وفي مقدمتهم المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد، مع النجمين كريم عبد العزيز ونيللي كريم، وينضم لهما النجمان هند صبري بشخصية المريضة فريدة وإياد نصار ويجسد شخصية الدكتور أكرم خبير لغة الجسد ، بالإضافة إلى تارا عماد ومروان يونس، وسط فريق العمل الذي ساهم في نجاح الجزء الأول من الفيلم مدير التصوير أحمد المرسي، المونتير أحمد حافظ، الستايلست ناهد نصر الله، المؤلف الموسيقي هشام نزيه ومصمم الديكور محمد عطية، إضافة إلى المنتج أحمد بدوي مدير سينرجي فيلمز التي أسسها المنتج تامر مرسي.

 

تبدأ أحداثه بعد خمس سنوات من أحداث الجزء الأول، حيث يتزوج الدكتور (يحيى) من (لبني)، ويجرى استدعاءه لقسم الحالات الخطرة (8 غرب حريم)، ويلتقي هناك بمن يتلاعب بحياته وحياة أسرته، ليستعين يحيى بحبوب الفيل الأزرق في محاولة منه للسيطرة على الأمور وحل الألغاز التي تواجهه.

 

ويُعد الجزء الأول من فيلم الفيل الأزرق واحداً من أنجح أفلام السينما المصرية في آخر 10 سنوات، حيث حصد أكثر من 35 مليون جنيه في دور العرض المصرية وباع حوالي 1.2 مليون تذكرة بعد انطلاقه في سباق عيد الأضحى 2014، وحقق نجاحاً كبيراً بالأردن ودول مجلس التعاون الخليجي.

 

تدور أحداث الجزء الأول من الفيل الأزرق حول قصة د. يحيى الذي يعود بعد 5 سنوات من العزلة الاختيارية إلى العمل في مستشفى العباسية للصحة النفسية، ليعمل في القسم الذى يقرر الحالة العقلية لمرتكبي الجرائم، ويقابل صديقا قديما يحمل إليه ماضيا جاهد طويلا لينساه وهو حادث وفاة زوجته وابنه بعد تعاطيه الخمور أثناء قيادة السيارة، ويجد يحيى نفسه وسط مفاجآت تقلب حياته، لتتحول محاولته لاكتشاف حقيقة مرض صديقه إلى رحلة مثيرة لاكتشاف نفسه.. أو ما تبقى منها.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X