لايف ستايل /سياحة وسفر

رحلة سياحية إلى 3 جزر في نهاية الصيف

رحلة سياحية إلى 3 جزر في نهاية الصيف
هاواي تشتهر بشواطئها ذات الرمال البيض، وتُقدِّم مجموعة واسعة من مناطق الجذب والمعالم الثقافيَّة
إيبيزا تُعرف في أنحاء العالم بحياتها الليليَّة المزدهرة، وشاطئه
في إيبيزا تُسجِّل الحرارة، عمومًا، 28 درجة مئويَّة خال النهار، و20 درجة مئويَّة خلال الليل
أنتيغوا تفتخر في شرق البحر الكاريبي بحضن الشواطئ الأكثر جمالًا في العالم
إيبيزا تزدحم بالمناطق السياحيَّة، وهي تعد الزائرين بنشاطات بالجملة

لا تزال المتعة بالأجواء البحريَّة المُحبَّبة مُمكنة خلال سبتمبر (أيلول)، وذلك في بعض الجزر السياحية. وفي هذا الإطار، يقدِّم "سيدتي نت" لمحةً عن ثلاث جزر سياحية يمكن زيارتها في اختتام موسم الصيف.


1. هاواي

ثمة جزر عدة جديرة بالزيارة في هاواي؛ فالمناخ الاستوائي وجوّ المحيط الهادئ، يجعلان الرحلة مميَّزة للغاية


في سبتمبر (أيلول)، ثمة جزر عدة جديرة بالزيارة في هاواي؛ فالمناخ الاستوائي (معدَّل درجات الحرارة نحو 29 درجة مئويَّة خلال النهار، و24 درجة مئويَّة في الليل)، وجوّ المحيط الهادئ، يجعلان الرحلة مميَّزة للغاية، خصوصًا بعد مغادرة حشود السائحين. علمًا بأنَّ الرحلة الكاملة إلى هاواي تتضمَّن المرور بجزيرتين على الأقلّ، فهاواي عبارة عن مجموعة من ثماني جزر تقع في قلب المحيط الهادئ، وتشتهر بشواطئها ذات الرمال البيض، وتُقدِّم مجموعة واسعة من مناطق الجذب السياحي والمعالم الثقافيَّة. في "أواهو" مثلًا، يمكن رؤية السفن الحربيَّة العائدة إلى الحرب العالميَّة الثانية، أو من جهة ثانية يجذب الذهاب إلى الشواطئ الشهيرة (وايكيكي، مثلًا). ولن تكتمل أيَّة رحلة إلى هاواي من دون قضاء الوقت في "هونولولو"، المدينة الأكثر كبرًا في سلسلة الجزر، وعاصمة الولاية. المناظر الجذَّابة في "هونولولو" مطرحها قمَّة "دايموند هيد كرايتر" Diamond Head Crater، التي تطلُّ على "وايكيكي" بشواطئه الكثيرة. أمَّا شاطئ "بابوهاكو" الذي يبلغ طوله ثلاثة أميال، وعرضه ميلًا، فهو يستوعب سكَّان الجزيرة والسائحين، على الرغم من مساحته الصغيرة. ومن النشاطات المُقترحة: السباحة والسير على طول الشاطئ، والبحث عن الدلافين. كما تتوافر نقاط التخييم، والاستحمام في الأماكن المغلقة والهواء الطلق. ويشتهر نهر "وايلوا" في الولاية بدوره، لسهولة الوصول إليه، بوساطة السيَّارة أو القارب. وهناك، يحلو استئجار زورق الـ"كاياك"، بغية التجديف على طوله البالغ عشرين ميلًا.


2. إيبيزا

على الرغم من ضآلة مساحة إيبيزا، إلا أنَّها تزدحم بالمناطق السياحيَّة


إيبيزا، إحدى من جزر البليار الأكثر شهرةً، وعلى الرغم من ضآلة مساحتها نسبيًّا (571 كيلومترًا مربَّعًا)، إلا أنَّها تزدحم بالمناطق السياحيَّة، وهي تعد الزائرين بنشاطات بالجملة.
تُعرف جزيرة إيبيزا في أنحاء العالم بحياتها الليليَّة المزدهرة، وشاطئها، يبد أنّ ما تقدَّم لا يعني أن ليس هناك وجهات خاصَّة بالأفراد الذين ينشدون الهدوء، وتشمل مجموعة مختارة من المنتجعات وخلجان الشاطئ.
قد يجلب سبتمبر (أيلول) عواصف رعديَّة إلى إيبيزا، وذلك في الأيَّام الأخيرة من الشهر، وقد تمطر لثمانية أيَّام. لكن، تُسجِّل الحرارة، عمومًا، 28 درجة مئويَّة خال النهار، و20 درجة مئويَّة خلال الليل.
من العناوين الجدير بالزيارة في إيبيزا:
| "إيبيزا تاون": تطلُّ المدينة الساحليَّة على البحر الأبيض المتوسِّط، وتُضمُّ قلعة وشوارع مرصوفة بالحصى. وتُقسم مدينة إلى "دالت فيلا" و"إيكسامبل"؛ تقع "دالت فيلا" أو "المدينة القديمة" فوق المياه، وهي تتضمَّن مطاعم عالميَّة، ويمكن العثور فيها على معظم المباني الحديثة.
| "بورتيناتكس": في أقصى الشمال من الجزيرة؛ يمتدُّ هذا المنتجع على ثلاثة شواطئ جذَّابة، الأكثر كبرًا هو S’ArenalGros الرملي، والآخران S’Arenal Petit وPlayaPorto. على الرغم من أنه يمكن الاسترخاء على الشاطئ، إلَّا أنَّ لـ"بورتيناتكس" شعبيَّة بين الغوَّاصين بفضل مياهها الصافية.
| "كالا لونجا": يمتاز منتجع "كالا لونغا" بشاطئ رملي واسع، ويطلُّ على خليج جذاب، وتلال مُغطَّاة بأشجار الصنوبر. ربما يُمثِّل العنوان المذكور المكان العائلي المثالي في إيبيزا. وفي هذا الإطار، يوفِّر الشاطئ الرئيس، ملعبًا وملاهي مصغَّرة. ويبعد "كالا لونجا" عشر دقائق من "إيبيزا تاون"، ما يُسهِّل على السائحين الخروج من الشاطئ، واستكشاف مناطق الجذب التاريخيَّة في أيّ وقت.


3. أنتيغوا

أنتيغوا في شرق البحر الكاريبي تفتخر بحضن الشواطئ الأكثر جمالًا في العالم


لا يزال لدى جزيرة أنتيغوا العديد من الخيارات المتاحة للسائحين في سبتمبر (أيلول)، سواء تعلَّق الأمر بأماكن الإقامة والطعام أو الأنشطة، خصوصًا أنَّ معدَّل درجات الحرارة يُسجِّل خلال النهار نحو 30 درجة مئويَّة، وفي الليل 25 درجة مئويَّة.
تفتخر أنتيغوا في شرق البحر الكاريبي بحضن الشواطئ الأكثر جمالًا في العالم، لذا ليس من المستغرب أنَّ العديد من نجوم السينما والأثرياء يسافرون إلى هذه الوجهة للسباحة والاستجمام تحت أشعَّة الشمس.
الجزيرة ميناء بحري استراتيجي، وهي تسمح بممارسة الغوص والسباحة والإبحار وركوب الأمواج، وأيضًا وصيد السمك. وسيجد هواة الغولف بعض الدورات التدريبية في أنتيغوا.
من عناوين السياحة في أنتيغوا:
| "هاف مون باي": في الطرف الجنوبي الشرقي من أنتيغوا، هناك خليج "هاف مون" الهادئ، حيث الشواطئ الأكثر جاذبيَّة في منطقة البحر الكاريبي. يوفِّر هذا الهلال ذو الرمال البيض، والمياه الزرقاء الصافية المُدعمة بأوراق الشجر، الهلال الذي تحميه الشعاب المرجانيَّة، فرص الغوص. ويُقدِّم مطعم صغير في المكان الوجبات الخفيفة قبالة الشاطئ مباشرة.
إشارة إلى أنه من الصعب العثور على الشاطئ، لذلك سيكون نظام "جي بي إس" مفيدًا.
| "ديكنسون باي": في أقصى شمال أنتيغوا، يعدُّ خليج "ديكنسون" أحد أكثر الوجهات السياحيَّة شعبيَّةً في الجزيرة، فهو مكان مناسب للسباحة، ويوفِّر مجموعةً واسعةً من الرياضات المائيَّة، حيث يقع أمام شاطئ طويل من الرمال البيض. تصطف على الجانبين المنتجعات والمطاعم في الهواء الطلق.

شاهدوا أيضاً:أي هذه الجزر أقرب إلى شخصيتك؟

 

تابعوا أيضًا:

10 نوافير سياحية جذابة في العالم

افضل وجهات سفر لمحبي الطعام

13 أمرًا يجب التحقق منها في غرف الفندق

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X