جمال /أخبار جمال

LA ROCHE-POSAY تقدّم تجربة غير مسبوقة في مجال العناية بالبشرة

أول جهاز استشعار شمسي في العالم خال من البطارية وقابل للإرتداء
جهاز My Skin Track UV والتطبيق المرافق له، مزيج سلس من التكنولوجيا والحداثة والإبتكار، يقيسان الأشعة فوق البنفسجية والتلوث والرطوبة وغبار اللقاح

إن مقاومة العوامل المناخية الصيفية هو إنجاز بحد ذاته ولاسيما في ما يخص العناية ببشرتنا. واليوم تعلن دار لاروش-بوزي La Roche-Posay عن ثورة في مجال العناية بالبشرة مع إطلاق جهاز “My Skin Track UV”، وهو أول جهاز استشعار خال من البطارية وقابل للإرتداء يرافقه تطبيق خاص لقياس مدى تعرض حامله الشخصي للأشعة فوق البنفسجية والتلوث كما الرطوبة وغبار اللقاح. يشكل هذا الجهاز ضرورة ملحة في كل بلد تقسى فيه الظروف المناخية وقد شارك في تطويره مركز L’Oréal’s Technology Incubator بهدف تعزيز مبدأ الإلتزام طويل الأمد بالبحوث والإبتكارات المعنية بالحماية من أشعة الشمس. أُطلق الجهاز الرائد بداية في الولايات الأميركية المتحدة عام 2018 وبات اليوم متوفراً في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو من شأنه مساعدة المستخدم في فهم المناخ الذي يتعرض له بشكل أفضل ثم اتخاذ خيارات مستنيرة فيما يتعلق بالبشرة. لن يضطر المستهلك أثناء التنقل أبدًا إلى القلق حيال شحن الجهاز الخالي من البطارية ويمكنه إقرانه بسهولة مع الملابس والاكسسوارات.

وفي تعليق لها عن هذا الإبتكار، قالت ليتيسيا توبيه، مدير عام لاروش-بوزيه في العالم: "منذ أكثر من 40 عامًا ، تلتزم لاروش-بوزيه بالعلوم الرائدة في تقديم أفضل الحلول الجلدية للمستهلكين. اليوم ، تمثل التكنولوجيا الصحية والابتكار مثل My Skin Track UV فرصة كبيرة لتقديم حلول وتوصيات أكثر تخصصًا ، وفرصة لتثقيف المستهلكين حول إدارة أفضل لمستحضرات العناية بالبشرة".

يتم تفعيل جهاز My Skin Track UV بواسطة الأشعة الشمسية ويشغل بواسطة هاتف المستخدم الذكي باستخدام شبكة اتصالات قريبة، فيقوم بنقل البيانات المخزنة إلى التطبيق المكمل له والذي يعمل بكبسة زر واحدة؛ كل ما عليك فعله هو النقر ببساطة على الجهاز مقابل هاتفك لتحديث التطبيق. من خلال قياس كل من أشعة UVA و UVB ، يوفر التطبيق تحديثات فورية للحالة بينما يخزن المستشعر بيانات تصل إلى ثلاثة أشهر. وبناءً على موقعك ، ينبهك التطبيق المصاحب عندما يكون مؤشر الأشعة فوق البنفسجية مرتفعًا ونوع بشرتك ووقتك الإجمالي في الشمس. كلما ارتفع مؤشر الأشعة فوق البنفسجية ونسبتك القصوى من الشمس ، زاد خطر التعرض المفرط للشمس. يوفر التطبيق أيضًا نظرة ثاقبة لمستويات الرطوبة وغبار اللقاح والتلوث، مما يتيح للمستخدم العناية ببشرته بكفاءة وتغيير السلوكيات وفقًا لذلك. تم تصميم خوارزمية My Skin Track UV باستخدام 27 من المقالات المنشورة والدراسات السريرية ، والإحصاءات هنا تتحدث عن نفسها ؛ حيث يقول 64٪ من المستخدمين أن سلوكهم قد تغير أثناء الاستخدام وبعده بينما قال 86٪ إنهم باتوا يهتمون بشكل أفضل ببشرتهم.

في إطار العمل الدؤوب على بحوث الوقاية من الشمس والعناية بالبشرة، حققت مجموعة "أنتاليوس" Anthelios من لا روش-بوزيه المؤلفة من كريمات الحماية من الشمس حوالى 60 جائزة عن فئة التجميل حتى هذا التاريخ. وللصيف القاسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوفر كريم Anthelios Shaka Fluid أعلى مستوى وقاية من الشمس ويحمي البشرة من أشعة UVA و UVB مما يساعد على منع الضرر الناجم عن الأشعة تحت الحمراء والتلوث. يتميز Anthelios Shaka Fluid بمقاومته للماء والعرق والرمل، وهو يتميز بنسيج سائل غير لاصق وغير مرئي تمامًا على البشرة. تواصل لاروش- بوزيه ، الأولى في مجال العناية بالبشرة والخيار الأول لدى أطباء الجلد ، العمل عن كثب مع هؤلاء الأطباء لتطوير منتجات آمنة وفعالة للعناية بالبشرة. وفي عالمنا الحديث الذي باتت فيه الحياة سريعة الوتيرة ، تحرص لاروش-بوزيه على معالجة أبرز الإتجاهات العالمية لتتبع المقاييس الصحية من خلال إنشاء أدوات وتطبيقات سهلة الاستخدام تمزج بسهولة بين التكنولوجيا والاتجاه والابتكار. مع بداية الصيف في دولة الإمارات العربية المتحدة، بات بإمكانك الجمع بين تركيبة Anthelios الخفيفة وجهاز My Skin Track UV لتوفير أفضل مستوى حماية من الطقس الذي يكاد لا يرحم البشرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X