أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقرير رسـمـي يكشف أسباب وفاة إسراء غريب بعد الجدل الواسع بشأنها

وفاتها التي أثارت جدلاً واسعاً
تقرير رسمي يكشف أسباب الوفاة
الشابة الفلسطينية إسراء غريب
تقرير رسمي من وزارة العدل الفلسطينية

بعد أسابيع من الغموض والجدل الواسع الذي انتشر في العالم العربي، إثر وفاة الشابة الفلسطينية إسراء غريب، التي تم توجيه العديد من الاتهامات إلى عائلتها بمقتلها، في حين كانت عائلة الشابة الراحلة تنفي هذه الاتهامات وأي علاقة لهم بوفاة ابنتهم. أصدرت وزارة العدل الفلسطينية يوم الأربعاء 11 سبتمبر الجاري، التقرير الطبي الذي طال انتظاره، والذي يكشف أسباب وفاة غريب.

ووفقاً لما نقله موقع سكاي نيوز عن وكالة مـعـاً الإخبارية الفلسطنية، أن تقرير وزارة العدل كان قد أوضح بأن إسراء غريب التي كانت تبلغ من العمر 21 عاماً، كانت قد توفيت بسبب قصور حاد في الجهاز التنفسي، وذلك إثر تجمع الهواء في الصدر. وأشار التقرير إلى أن هذا القصور كان نتيجة مضاعفات سببها العديد من الإصابات المختلفة التي تعرضت لها.

وتابع موقع سكاي نيوز، أن وزارة العدل الفلسطينية، كانت في وقت سابق خلال الأيام الماضية، أكدت أن الدكتور أشرف القاضي، اختصاصي الطب الشرعي في مدينة بيت لحم، عمل على تسليم التقرير النهائي العدلي إلى النيابة العامة، بما يخص جثة إسراء والمتعلق بإجراء الصفة التشريحية عليها، مشيرة إلى أن النيابة العامة الفلسطينية، هي صاحبة الاختصاص في التحقيق وتحريك دعوى قضائية عمومية بشأن وفاة غريب.

وفي سياق متصل، أعلنت النيابة العامة من جهتها يوم الثلاثاء الماضي 10 سبتمر، عن نيتها عقد مؤتمر صحفي يوم الخميس القادم الموافق 12 من الشهر نفسه، بهدف عرض ما توصلت إليه من نتائج بملف الدعوى الخاص بالشابة الراحلة، والتي تسببت وفاتها بجدل واسع واتهامات متبادلة بين الناشطين الحقوقيين وعائلة الفتاة المتهمة بقتلها.

وأعلنت النيابة العامة أيضاً، أنها قامت مؤخراً بإلقاء القبض على 3 أشخاص على خلفية وفاة إسراء غريب، وبدء التحقيق معهم للوصول إلى كشف ملابسات القضية، وما حدث معها خلال الأشهر القليلة الماضية.


وكيف أصيبت الفتاة بهذه الإصابات القاتلة وحتى يوم إعلان وفاتها، حيث أنه خلال التحقيق، تم الاشتباه بأنها تعرضت للضرب المفضي إلى الوفاة من قبل أقربائها، وذلك بعد قيامها بنشر مقطع فيديو مصور على صفحتها عبر الأنستغرام، برفقة شاب تقدم لخطبتها. وفي الوقت نفسه نفت عائلة الشابة الراحلة هذه الاتهامات.

ومن الجدير بالذكر، أن إلشابة الفلسطينية إسراء غريب، كانت قد توفيت خلال شهر أغسطس الماضي، وأثارت وفاتها ردود فعل عديدة على المستوى المحلي في فلسطين والدول العربية. حيث اعتبر العديد من الناشطين الحقوقيين أن وفاتها ليست حادثاً عرضياً، وأنها جريمة شرف مدبرة من عائلتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X