أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة مصرية بعمر 11 عاماً تعول أسرتها

توك توك
توك توك
الطفلة

بدلاً من مشاهدة التلفاز واللهو مع الأطفال، فجأة اختلفت حياتها وأصبح يومها مقتصراً على العمل كسائقة «توك توك» في منطقة روض الفرج، فتبدلت حياة رحمة وليد 11 سنة، تلميذة في الصف الخامس الابتدائي، والشهيرة باسم «ياسمين»، بعد أن تحملت مسئدولية والدتها، التي مرضت وأصبحت غير قادرة على العمل للإنفاق على نفسها وعلى ابنتها «ياسمين»، التي تقيم معها في شمال العاصمة القاهرة.

المرض منع والدة الطفلة من مواصلة عملها على «توك توك» خاص بها بعد أن انتهت من تزويج بناتها اللاتي يكبرن «ياسمين»، لكن الأخيرة كانت على قدر المسؤولية رغم أنها لا تزال طفلة في عمر الزهور.

رحلة العمل المبكرة التي بدأتها «ياسمين» كانت بمساعدة والدتها، التي علمتها طريقة قيادة التوك توك، حيث قالت الطفلة إنها لا تتعرض لأي مضايقات أو استغلال: «مش بخاف من حد ومفيش حد بيضايقني ولا بيضحك عليا في الفلوس، ولما بيدوني فلوس زيادة بارفض»، ومع بدء العام الدراسي، ستضطر «ياسمين» إلى تغيير مواعيد عملها، لتتناسب مع مواعيد المدرسة والمذاكرة، وستكتفي بالعمل ساعة أو ساعتين يومياً؛ حتى تتمكن من تلبية احتياجات أسرتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X