أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غلطة بنك جعلت زوجين أمريكيين من الأثرياء

منزل الجناة
منزل الجناة

خطأ يحدث بنسبة واحد في المليون أصبح ضربة حظ لزوجين بعد أن أخطأ البنك في تحويل مبلغ من المال للحساب المقصود لحساب الزوجين فأصبحا أثرياء جداً.

وبحسب موقع «ميرور» يواجه الزوجان تهمة السرقة بعد أن تم تحويل مبلغ قدره 87 ألف جنيه إسترليني في حسابهما البنكي عن طريق الخطأ ورفضهما إعادته للبنك مرة أخرى.

حيث يواجه «روبرت» و«تيفاني ويليامز»، ومقرهما في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأميركية تهمة سرقة مبلغ 87 ألف جنيه إسترليني أو 107 آلاف دولار كرسوم سحب على المكشوف، بعد استخدام الأموال التي تم إيداعها في حساب «تيفاني» البنكي عن طريق الخطأ.

قال المسؤولون إن البنك حول لحساب «تيفاني» المبلغ بطريق الخطأ من قِبل صراف في حسابها في 31 مايو (أيار)، وبدلاً من الاتصال بالبنك بشأن الأموال لإعادتها، قاما بصرف النقود خلال أسبوعين ونصف الأسبوع في الفترة ما بين 3 و19 يونيو (حزيران) وهما يعتقدان أن البنك لن يصل إليهما.

وبهذه النقود قام الزوجان بشراء سيارة دفع رباعي وتسديد الفواتير المؤجلة عليهم وإصلاح سيارتهم القديمة، والقيام بمشتريات نقدية، وقدموا 15000 دولار للأصدقاء المحتاجين.

اتصل البنك بعد إدراك خطئه بـ«تيفاني» في 20 يونيو ليخبرها بأنها يجب أن ترد مبلغ آلاف دولار - 87 ألف جنيه إسترليني – الذي حوله لها البنك في حسابها عن طريق الخطأ، لكنها لم تستجب.

في 21 يونيو، اتصل البنك مرة أخرى، فقالت «تيفاني» إنها وزوجها سيعملان على وضع خطة التسديد، ولم يفعلا شيئاً ولم يقوما بالاتصال بممثلي البنك، رغم المحاولات العديدة التي قام بها البنك للاتصال بهما.

فلم يتبق أمام البنك سوى الاستعانة بالشرطة، فقام البنك بإبلاغ الشرطة بما حدث التي أصدرت أمراً من النيابة بالقبض على الزوجين.

يواجه الزوجان الآن تهمة السرقة وتم إطلاق سراح كل من «روبرت» و«تيفاني ويليامز» بكفالة قدرها 25ألف دولار مع شرط رد المبلغ للبنك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X