أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا يعني عجزك عن رؤية المشاهير في هذه الصور؟

جون لينون
من هذا الشخص؟
هل تعرفه؟
المغني ألتون جون
من هو هذا الرئيس السابق؟
تعبيرية

بعض الناس يتمكنون من اكتشاف هوية أصحاب الصور المضللة أو المبهمة أو المقطعة بفضل دقة ملاحظتهم، وقوة نظرهم، وسلامة عيونهم، والبعض الآخر يجد صعوبة كبيرة في ذلك.

وكشفت شركة Optical Express عن 3 صور اختبار يعرف باسم «إيشيهارا»، يفحص اختلالات «عمى الألوان» في ظل التحذير من الحالة هذه التي تؤثر على الكثيرين دون إدراجهم لوجودها لديهم.

وتحتوي الصور على وجوه أشخاص مشهورين «مخفيين ضمنها». وفي حال لم يكن الفرد قادراً على رؤية المشاهير، يمكن أن يكون مصاباً بعمى الألوان.

ويعاني الكثير من الأشخاص البارزين من عمى الألوان، بما في ذلك كيانو ريفز وإلتون جون وميتلوف. وقال مؤسس «فيسبوك»، مارك زوكربيرغ، إنه اختار اللون الأزرق لشعار الموقع الاجتماعي الشهير، لأنه سهل التمييز، وفق صحيفة «ميرور» البريطانية، و«روسيا اليوم».

وقال ستيفن هانان، مدير الخدمات الطبية في أوبتيكال إكسبريس: «نريد زيادة الوعي بهذه الحالة، على الرغم من أنها ليست ضارة جسدياً. والحديث عنها باستخدام اختبار «إيشيهارا» المفيد، يساعد في إزالة الغموض حول عمى الألوان، ويوفر مزيداً من المعلومات التي ستساعد أولئك الذين يكافحون من أجل التمييز بين ألوان معينة، على أن يعيشوا حياة طبيعية وغير مقيدة».

ويأتي عمى الألوان في أشكال مختلفة، ويؤثر على القدرة على التمييز بين الأحمر والأخضر، والأزرق والأصفر.

وحالة «عمى الألوان» تصيب الرجال أكثر من النساء، حيث تؤثر على رجل واحد من كل 12 رجلاً، وتؤثر على امرأة من كل 200 امرأة.. (وجوه المشاهير في الاختبار، هي: بيل كلينتون والأمير ويليام وبونو).

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X