أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طبيب يلقي ابنه في الشارع بعد دقائق من ولادته!

طبيب
طبيب
طبيب

ألقى طبيب بابنه في الشارع بعد دقائق من والدته أمام أحد المساجد في محافظة الغربية، في محاولة منه للتخلص منه لقتله؛ لأنه ثمرة علاقة غير شرعية مع ممرضته، لكن الطفل لم يمت بعدما انتبه إليه المارة من بكائه، وأبلغوا الشرطة وألقت المباحث القبض على الطبيب، وتم تحديد هوية الطفل من «الأسورة» الموجودة فى يده.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة أنه خلال الفحص تبين أن والدة الطفل تدعى «علا. م» 39 سنة، وتعمل لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة يدعى «سامي. م»63 سنة وله عيادة بقرية شبرا النملة مركز طنطا، وأقام الطبيب معها فى علاقة غير شرعية، وعاشرها معاشرة الأزواج، حتى حملت منه سفاحاً، ورفضت إجهاض الطفل.

أوضحت التحقيقات أنه فى يوم الولادة قام الطبيب المذكور، باصطحابها إلى مستشفى تخصصي بطنطا يعمل به، لإجراء عملية ولادة قيصرية، وعقب الولادة تم تعليق أسورة بيد الطفل تحمل اسم المستشفى واسم الأم، واعترفت الأم بحملها سفاحاً من الطبيب، وقام الأخير بالخروج بالطفل من المستشفى، ووضعه فى كيس أسود وألقاه وسط القمامة للتخلص منه، إلا أنه تم افتضاح أمرهما، كما ضبط المتهمان وأحالتهما النيابة لمباشرة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X