أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إدارة تعليم الرياض تحقق في واقعة وفاة طالب خنقًا

وزارة التعليم

تحدث داخل أروقة المدارس وتحديدًا مدارس البنين بعض المشاجرات بين الطلاب بمختلف أعمارهم، إلا أنّ هذه المشاجرات قد تتسبب في أغلب الأوقات بإصابات خطيرة أو نهايات مؤلمة، كما حدث يوم أمس الاثنين في مدرسة بشر بن الوليد في الرياض؛ حيث لقي طالب مصرعه إثر مشاجرة مع زميله.

بدورها أعلنت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض عن وفاة الطالب، وقال "علي الغامدي" المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض إنّ كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت المشاجرة بين الطالبَين في الصف السادس الابتدائي، مشيرًا إلى أنّ عددًا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب، كما تم الاتصال بالهلال الأحمر الذي باشر عملية نقله إلى مستشفى الملك خالد الجامعي لكنه فارق الحياة في الطريق إلى المستشفى.

وأضاف "الغامدي" بأنه في الوقت الذي تشاطر فيه الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض أسرة الطالب الفقيد هذا المصاب فإنها تؤكد حرصها على تقصي الحقائق، ومعرفة تفاصيل أسباب الوفاة كافة؛ إذ وقف مكتب التعليم في غرب الرياض ميدانيًّا على الحادثة، كما شكل المدير العام للتعليم في منطقة الرياض لجنة تقصٍّ في ذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.


وقدمت إدارة التعليم بمنطقة الرياض تعازيها لأسرة الطفل، ولمدرسته، وزملائه، سائلة الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان، ويتغمده بواسع رحمته ومغفرته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X