صحة ورشاقة /الصحة العامة

التهاب سقف الحلق قد يكون سببه ذبحة صدرية

التهاب سقف الحلق قد يكون سببه ذبحة صدرية
التهاب سقف الحلق قد يكون نتيجة التهابات وأنواع من العدوى مختلفة

التهاب سقف الحلق هو من الأعراض وليس مرضًا بحد ذاته، وقد يكون نتيجة التهابات وأنواع من العدوى مختلفة. والسمة المميزة للألم والعلامات المرتبطة بهذا الألم، تسمح بتشخيص السبب.

اكتشفي في الآتي أسباب التهاب الحلق بالتفصيل:

• الذبحة الصدرية، والتي تتميز بشكل عام بألم شديد على جانبي الحلق وخصوصًا عند البلع ( حتى عند بلع اللعاب) عند مستوى اللوزتين (إما واحدة أو الاثنتان). وفي الأغلب سوف تتضخم اللوزتان في الحجم ويصبح لونهما أحمر.
• التهاب القصبات الهوائية، وهو التهاب أقل شدّة مع الشعور بالألم المركزي، يشبه إلى حد ما التهيّج أو الحرقة التي تعطي الشعور بأنّ هناك "فتات عالقة" في الحلق. ويرتبط بشكل عام بالسعال الجاف الذي يسبب التهيج الشديد والألم المستمر في الغالب.
• التهاب البلعوم يسبب ألمًا مركزيًّا في عمق الحلق من النوع الذي يسبب الحرق، ولكن من دون التهاب اللوزتين. وغالبًا ما يرتبط التهاب البلعوم بنزلة البرد (التهاب الأنفي – البلعومي). والإفرازات التي تفرزها الجيوب الأنفية التي تتدفق إلى مؤخرة الحلق، بدلًا من خروجها عبر الأنف والخياشيم، تسبب تهيّج الحلق وتثير السعال الدهني إلى حد ما، وهذا رد الفعل الطبيعي لتفريغ تلك الإفرازات.
• المخاط (الفطريات)، والتقرحات والهربس، يمكن أن تنتشر وصولًا إلى الحلق، وتسبب الألم تلقائيًّا والألم عند البلع.

الهربس يمكن أن ينتشر ويصل إلى الحلق
الهربس يمكن أن ينتشر ويصل إلى الحلق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• الأجسام والمواد الغريبة، من السهل تحديدها في هذا السياق، مثلًا عند الشعور بالألم في أعقاب تناول وجبة من السمك، إذ يشك المرء بوجود حسكة ربما.
• ارتداد المريء قد يؤدي إلى تهيّج الحلق بسبب صعود المواد الحمضية، وغالبًا ما يرتبط بسعال يسبب تهيّج الحلق. وهذه الأعراض غالبًا ما تظهر في الصباح بعد ليلة طويلة من الإشباع الحمضي الذي يعززه ارتداد المريء.
سرطان الحلق، وهذا نادر جدًّا، وفي الأغلب يصيب الأشخاص أكبر من 40 عامًا ممن يشربون الكثير من الكحول، ويدخنون بشراهة، وقد يجدون صعوبة في البلع بشكل تدريجي. وفي هذه الحالات وبشكل يدعو إلى المفارقة، فإنَّ هؤلاء الأشخاص يجدون أحيانًا أنّ من الأسهل بلع الأطعمة الصلبة وليس السوائل.
• زيادة حجم الغدة الدرقية، إما تضخم أو ورم الغدة الدرقية، وهذا يسبب الشعور بعدم الارتياح، ولكنّ الألم يكون عند مستوى الرقبة أكثر منه في الحلق نفسه.
• التهاب الحنجرة، والتهاب الحنجرة هو التهاب الحبال الصوتية، ويسبب ذلك بحّة أو حشرجة في الصوت (أحيانًا إلى درجة إختفاء الصوت) ولكن لا يسبب ألمًا في الحلق عمومًا، إذا كان التهاب الحنجرة معزولًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X