سيدتي وطفلك /مولودك

الأطعمة الجافة مع رضاعة الطفل تجعله ينام أفضل

لا تعطه حليب الأبقار الكامل؛ حتى يبلغ سنة من العمر
لا تعطي طفلك الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكر المضاف
كلما اعتاد طفلك على تناول الطعام الجاف أكثر، فإنه قد يرغب بحليب أقل
الأطفال الذين يتناولون الأطعمة الجافة بعد بلوغهم ثلاثة أشهر إلى جانب حليب الأم ينامون بشكل أفضل

الأطعمة الجافة للأطفال بعد بلوغهم 3 أشهر إلى جانب حليب الأم يجعلهم ينامون بشكل أفضل. قالت دراسة حديثة، أجرتها كلية كينغز كوليدج في لندن، وجامعة سانت جورج في لندن: إن الأطفال الذين يتناولون الأطعمة الجافة بعد بلوغهم ثلاثة أشهر، إلى جانب حليب الأم: ينامون بشكل أفضل، من الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط، وينصح رسمياً بإرضاع الأطفال طبيعياً في الأشهر الست الأولى من عمرهم.

وأظهرت الدراسة أن الرضع في المجموعة الذين تناولوا الأطعمة الجافة، إلى جانب حليب الأم، كانوا ينامون لفترة أطول، كما أنهم لم يستيقظوا بشكل متكرر ليلاً، كما أن مشاكل النوم لديهم كانت أقل من أولئك الذين كانوا يرضعون طبيعياً فقط لمدة 6 أشهر.

 

الأطعمة الجافة للأطفال

يمكن أن تتضمن الأطعمة الأولى للطفل: الفواكه والخضروات المطبوخة أو المهروسة كالجزر، والبطاطس، والبطاطا الحلوة، والتفاح، والإجاص.

هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، ومنظمة الصحة العالمية تنصحان الأمهات حالياً بالانتظار حتى قرابة ستة أشهر، قبل تقديم الأطعمة الجافة لأطفالهن، ولكن هذه المبادئ التوجيهية قيد المراجعة حالياً؛ إلا أن 75 في المئة من الأمهات البريطانيات قدمن الأطعمة الجافة لأطفالهن قبل بلوغهم خمسة أشهر. وأكد 25 في المئة من هؤلاء الأمهات أن سبب إقدامهن على ذلك كان لمعالجة مشكلة استيقاظ أطفالهن ليلاً.

تقول الدكتورة آمال صبري استشاري طب الأطفال، والتغذية على الأمهات منح أطفالهم، أغذية صحية ومختلفة بقدر ما يستطعن، بهذه الطريقة سيواصل تناولها أثناء نموّه. ما يعتبر عادة رائعة هو أن تهتمي وتحصلي على عادة من المحتمل أن تجعل حياتك أسهل عندما يكبر طفلك. أيضاً، لا تعطي طفلك الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكر المضاف، أو الطعام المالح أو الدهني؛ لأن هذا سيجعله يرغب بهذا النوع من الطعام عندما يكبر.

مشيرة إلى أن الأطعمة الأولى التي يتناولها طفلك هي: الفاكهة المهروسة، أو المطبوخة، والخضروات مثل الجزر الأبيض، البطاطا، البطاطا الحلوة، الجزر، التفاح أو الكمثرى، على أن تكون جميعها مبردة قبل الأكل، أو الفاكهة الطرية مثل الخوخ، البطيخ، الموز الناضج اللين، أو الأفوكادو، والأطعمة المهروسة، أو المصنوعة على شكل أصابع، أو أرز الأطفال أو حبوب الأطفال مخلوطة مع حليب طفلك المعتاد. تابعي إرضاعه حليب الثدي أو حليب الأطفال كذلك، ولكن لا تعطه حليب الأبقار الكامل؛ حتى يبلغ سنة من العمر.

كلما اعتاد طفلك على تناول الطعام الجاف أكثر، فإنه قد يرغب بحليب أقل في كل رضعة، أو حتى بترك الحليب تماماً. يجب أن يتغذى الرضّع بحليب الثدي (أو حليب الأطفال) على الأقل خلال السنة الأولى، ويمكن الاستمرار بتناول حليب الثدي طالما الأمر مناسب للأم والطفل معاً. من الشهر 12 يصبح حليب البقر جيداً كشراب رئيس. لا حاجة لحليب الأطفال، أو الحليب المكمل أو حليب النمو حالما يبلغ الطفل 12 شهراً.

1tbwn_3_356.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X