أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

كيف تكسبين محبة زوجك؟

كيف أجعل زوجي يحبني؟
مع كل مرحلة من مراحل الزواج يتغير الزوج
اهتمي بالأشياء التي يحبها زوجك

يجمع الحب بين شخصين تحت كنف الزواج، ولكن في بعض الأحيان تحاول المرأة أن تجذب زوجها لها؛ لتظل متأكدة من أن شعلة الحب لم تنطفئ، ولكن مع تقلبات الحياة والظروف التي تمر بنا، من المستحيل أن تظل المشاعر إيجابية إلى الأبد؛ فربما تختفي وتذبل وتموت، لذلك يحاول الإنسان الإبقاء عليها؛ لكي تستمر الحياة على ما يُرام، فما زالت الدراسات الإنسانية والنفسية وتطوير الذات مستمرة إلى يومنا هذا.


التقى «سيدتي نت» المستشارة التربوية والأسرية والنفسية «نادية نصير»؛ لتحدثنا أكثر عن هذا الموضوع، فقالت:
لتتمكن الزوجة من كسب محبة الزوج لها، يجب عليها اتباع بعض الطرق التي تجعله يحبها بعيداً عن مشاعر الكراهية والبرود، ومن أفضل الطرق ما يلي:


1. إذا كان زوجك من النوع الحنون الرومانسي؛ فلا تتعاملي معه بقسوة في الحديث، فهو هنا من النوع الحسي، يحتاج إلى الكلمات الحسية التي تحمل مشاعر، ويحتاج إلى اللمس غالباً؛ لذا وأنتِ تتحدثي معه المسي يده أو ربتي على كتفه في نهاية الحديث، وسوف يشعر بدفء مشاعرك وينجذب إلى حديثك ويشعر أنك تحبينه.


2. إذا كان زوجك من الشخصيات المسيطرة «الدكتاتورية»، ويُحب أن يأمر ويُطاع فتحدثي معه في وقت هدوء، وأطري على شخصيته بأنه شخصية قوية وأنك تشعرين بالاطمئنان معه، ولكن هناك أشياء تافهة وبسيطة ليس من الضروري أن يُعطى لها بالاً، وأنك تستطيعين القيام بها، وامدحيه في نهاية الحديث، واهتمي بالأشياء التي يحبها في الطعام وفي التصرفات، وأسمعيه ذلك، هنا سيشعر أنه ذو أهمية كبيرة في حياتك، وسوف يعترف بينه وبين نفسه أنك زوجة تستحق الحب.


3. إذا كان زوجك من النوع المحبط والناقد لأعمالك وهواياتك دائماً؛ فهو عادة يكون غيوراً من الأشياء التي تأخذ وقتك، ويعتبر أنك لا تعطيه الوقت المناسب؛ ليكون جزءًا من حياتك، فلا تنشغلي كثيراً عنه، وحاولي القيام بهواياتك وهو غير موجود في المنزل، وإن قلل من أهمية عملك فحاولي أن تشركيه بالسؤال في طرح مشكلة بالعمل وتريدين من عنده الحل، حتى لو كان لديك الحل؛ فهذا النوع من الرجال يريد أن يشعرك بأن عمل الرجل وعقل الرجل أرجح من المرأة، أعطيه ما يريد وسوف يتقرب إليك أكثر.


4. إذا كان زوجك من النوع العنيد جداً، فلا تعاندي معه؛ لأن هذا النوع يظل يعاند حتى يصل إلى ما يريد منك أن تقومي به، في الأرجح ليس من الصعب التعامل مع هذه النوعية، فقط قولي: «نعم، كلامك سليم، ولكن ما رأيك في كذا؟» وهكذا كلما أشعرته أن القرار قراره فسوف يشعر بالسعادة أكثر، وطبعاً ستنعكس المحبة على جميع أفراد العائلة.


5. مع كل مرحلة من مراحل الزواج يتغير الزوج؛ فهناك الزوج الذي كان مهتماً جداً بك، ومع الوقت اكتشفتِ أنه مرتبط بأهله ارتباطاً طفولياً، ويفضلهم عليك، فليس لك حل هنا سوى المجاملة الدائمة لأهله، وأن تحضري مناسباتهم في الأفراح والأتراح، وكوني متوازنة في التعامل معهم؛ حتى لا تصبح المسألة إكراهاً وحقاً مكتسباً، هنا سوف يعرف تماماً أن كل ما تقومين به من أجله، وسوف يقدر لك هذه الأشياء، ويحترمك ويحبك، ومع مرور الأيام سوف يقل ارتباطه الطفولي من نفسه ويحترمك ويحبك أكثر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X