فن ومشاهير /أخبار المشاهير

"عروس بيروت": ولادة كارمن بصيص الحقيقية كممثلة ونجمة صف أول

تقلا شمعون وكارمن بصيبص من كواليس تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"
ثريا من كواليس تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"
ظافر العابدين من تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"
ظافر وتقلا وكارمن من كواليس تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"
ثريا وفارس من كواليس تصوير المسلسل
تقلا شمعون من كواليس تصوير المسلسل
من كواليس تصوير "عروس بيروت"

ملايين من عشاق النسخة الأصلية من المسلسل التركي "عروس إسطنبول"، يتابعون أحداث نسخته العربية "عروس بيروت" بفضول وشغف، متسائلين هل سيكون استنساخًا للأصلي أم سيقدم أحداثًا جديدة تتلاءم ومجتمعنا العربي المحافظ الأقل تحررًا من المجتمع التركي؟
أحد عناصر الجذب الأولى، ليس لأنه نسخة عربية عن التركي، وإنما قيام ثنائي رومانسي مميز ببطولته، وهما: التونسي الوسيم ظافر العابدين، واللبنانية الحسناء ذات الجمال المتسلل للقلب والعين كارمن بصيص، وهما ثنائيّ جميل ترك بصمة لا تُنسى دراميًّا، وسبق وأن أحبهما الجمهور العربي كزوج وزوجة في المسلسل الكلاسيكي الرومانسي "ليالي أوجيني"، الذي عُرض وحقق نسبة مشاهدة عالية بأحد مواسم رمضان الماضية.

ظافر العابدين وكارمن بصيبص من "عروس بيروت"
ظافر العابدين وكارمن بصيبص من "عروس بيروت"


أجواء رومانسية ببصمة تركية


الديكورات والأجواء والأحداث، تقول إنها تقع ما بين العاصمة اللبنانية "بيروت" والمدينة الجبلية الأثرية "جبيل"، لكنّ الحلقات الخمس الأولى بسياراتها ولوحاتها وشوارعها وبيوتها، تشير إلى تصويرها في اسطنبول، كما أنّ أسلوب تصوير المشاهد، وإنهاء الحلقات، هي طريقة معهودة بالمسلسلات الرومانسية التركية حصرًا، ربما لإضفاء بصمة تركية تقربه من النسخة الأصلية إلى حد ما، ولأجل اكتمال الرومانسية بالصورة التركية، كان لا بد من موسيقى تركية مصاحبة للمشاهد وتترات المسلسل.

فكرة ذكية وخطوة جريئة


وهذا الأمر طبيعي جدًّا بحكم أنّ طاقم المسلسل كله تقريبًا ماعدا الممثلين، هو طاقم تركي، ومخرجه تركي، وفريق الماكياج والتصوير أيضًا تركي.
والإستعانة بطاقم تركي كامل من فنيين ومصورين ومخرج ، فكرة ذكية، وخطوة جريئة، والهدف منها إنجاح العمل جماهيريًّا، بحيث يكون قالبه تركيًّا خالصًا، لكنّ روحه وأعرافه عربية شرقية الهوى والأداء والمشاعر.

 

سارة الهاني تغني وردة الجزائرية في صيدا وتحرج مهرجانات لبنان

قصة عروس بيروت


تبدأ الأحداث برجل الأعمال الوسيم فارس "ظافر عابدين" الذي يدير مجموعة شركات كبرى في بيروت ، يتعرف صدفة بأحد المقاهي إلى ثريا، "كارمن بصيص"، عازفة كمان ومغنية مغمورة، فتدفع عنه ثمن كوب القهوة عندما لا يجد محفظته، وتلفت نظره بجمالها الهادىء، وعذوبة ملامحها، ولطفها تجاهه، ثم يلتقيها صدفة ثانية بأحد المطاعم خلال تناوله العشاء مع عميل مهم يستثمر ملايينه معه، فتتسمّر عيناه على جمالها، وأذناه على مقامات صوتها وغنائها، وحين يجدها تتعرض لاعتداء من أحدهم خارج المطعم ، لمحاولته جرّها قسرًا إلى سيارته وأخذها للفندق،ينقذها منه،ويطرده من المكان، وتتطور علاقتهما حتى يستدرجها بمساعدة صديقتها إلى فندق بجبيل ليتعرف إليها أكثر، ويحبان بعضهما حتى بعد طعن أحد شباب حارتها المهووس بحبها، فارس.

تقلا شمعون من كواليس تصوير "عروس بيروت"
تقلا شمعون من كواليس تصوير "عروس بيروت"


يخرج فارس من المستشفى، ويستأنف علاقته بثريا، متحديًا رفض والدته ليلى هانم "تقلا شمعون"، وظروفهما الاجتماعية المختلفة، ويتزوجها سرًّا، ثم يفاجىء والدته بجلبها لقصر العائلة، كنّة لها كعروس من بيروت، رافضًا أن يتزوج "نايا" التي تصرّ والدته على تزويجه بها.
يتقبلها أخوته الثلاثة ككنّة البيت، لكنّ والدة فارس تذلها بمعاملة سيئة، واحتقار هائل، وحين تعبّر عن رفضها لها بعدم تناول الطعام معها لأول مرة على مائدة العائلة، تعدّ ثريا صينية طعام ، وتصعد بها لحماتها ليلى هانم، بأمل تحسين علاقتها بها ، لكنّ ليلى هانم تجرحها بكلمات قاسية مسمومة، وتُسقط صينية الطعام على الأرض، وتطردها من غرفتها، وتخفي ثريا ما حدث لها عن الجميع، لكنّ فارس بإحساسه يعرف ما حصل لها، ويتأكد منها، ويطلب منها الصبر من أجله.

من كواليس تصوير مسلسل "عروس بيروت"
من كواليس تصوير مسلسل "عروس بيروت"

وحين تعرف ليلى هانم من مديرة منزلها، أنّ ثريا أخفت ما حدث بينها وبين ليلى هانم في غرفتها، تنفتح شهيّة ليلى هانم على تدبير خطط جديدة ووسائل جديدة لإذلال ثريا، بأمل إجبارها على الهروب من القصر والطلاق من ابنها الأكبر فارس.
فهل ستنجح ليلى هانم؟ المباراة المثيرة بين تسلط واستبداد ليلى هانم، ورقة ورومانسية وذوق وصبر ثريا، بدأت، ورغم أنّ الجمهور كله يعرف ما سيحدث في الحلقات القادمة، فربما يحفل المسلسل بأحداث وشخصيات مختلفة تفاجىء الجمهور وتخالف توقعاته، فليس من المنطق الحكم على "عروس بيروت" أنه استنساخ لبناني عربي للتركي، إلا بعد مشاهدة كل حلقاته ،من الحلقة الأولى إلى حلقته الأخيرة.

تقلا شمعون وكارمن بصيبص من تصوير "عروس بيروت"
تقلا شمعون وكارمن بصيبص من تصوير "عروس بيروت"


وحلقاته الخمس الأولى تمكنت من شد المشاهدين على مقاعدهم، وعدم التحرك إلا في استراحة الإعلانات القصيرة، القصة رومانسية مؤثرة ، تعيد قصة الأمير الوسيم وسندريلا اليتيمة الفقيرة الجميلة بقصة معاصرة حديثة، تحدث كل يوم الآن، فالأمراء يتزوجون من عامة الشعب، من دون أحكام عرقية أو اجتماعية مسبّقة، وممكن لأيّ مشاهدة أن يحدث معها ما يحدث مع ثريا، فواقعنا رومانسي، وهناك مفاجآت أشبه بالقصص الخيالية تحدث للبعض، وتجعلنا نشعر بأنّ ما نحلم به يمكن له التحقق ببساطة ، فلا يوجد مستحيل.
القصة في النسخة العربية بخطوطها وأحداثها وتفاصيلها، هي نفسها في النسخة التركية، والحوارات نفسها مترجمة بحرفية عالية للعربية، لكنّ التفاصيل في النسخة العربية مختزلة وقصيرة عكس النسخة التركية الأصلية الأكثر استفاضة بالمشاهد والحوارات والأغاني، التي قُدّمت بصوت آصلي إينفر الحقيقي، وليس مدبلجًا بصوت مغنية محترفة، بالإضافة إلى أنّ جرعة الرومانسية أكبر من النسخة العربية.

من كواليس تصوير "عروس بيروت"
من كواليس تصوير "عروس بيروت"


والاختزال في النسخة العربية ربما من باب عدم الإطالة التي يحبها الأتراك، ويملّ منها العرب، وربما من باب توفير الإنفاق على تفاصيل ومشاهد جانبية غير مؤثرة في الأحداث.
والأسماء في النسخة العربية تغيرت، ففاروق استُبدل بفارس، والأم أسماء، استُبدلت بليلى، وإيبيك بنايا، وشخصيات أخرى، وثريا بقيت ثريا، وبما أنّ التطابق موجود، فلماذا تم تغيير الأسماء؟


"عروس بيروت": ولادة كارمن بصيص" الحقيقية كممثلة ونجمة صف أول


مفاجأة العمل، أو بالأصح: هدية العمل، كان اختيار الممثلة اللبنانية الشابة الجميلة الموهوبة كارمن بصيص، البطلة الأولى لمسلسل "عروس بيروت"، فقد فاجأتنا بطلتها الطبيعية الجذابة، وأدائها البسيط الواقعي كفتاة فقيرة، وكعازفة بارعة وحساسة، وكمغنية تجيد التعبير عن مشاعرها وكلمات أغانيها بلغة الجسد على المسرح، وبنظراتها الدافئة للبطل الجالس أمامها، فاخترقت قلبه وامتلكته من لقائه الثاني بها.
كما أجادت في تقمص شخصية ثريا بجوانبها النفسية والعاطفية والاجتماعية كافة، وأظهرت طاقة ثريا في الحب والعمل والعطاء لأقصى درجة، وبدت أكثر تمكّنًا بأدائها من بعض زملائها الآخرين، وبدت بطبيعة دورها وأدائها قريبة جدًّا بالستايل والدور من الممثلة التركية الجميلة هازال كايا .
ولا نبالغ إن قلنا إنّ أداء كارمن بصيص ضمن بيئتها العربية، ضاهى أداء الممثلة التركية آصلي إينفر ، بطلة النسخة التركية، وتماهت معها بجمال الأداء التعبيري .

كارمن سليمان بدور ثريا
كارمن بصيبص بدور ثريا


لهذا يعدّ مسلسل "عروس بيروت" بمثابة ولادة كارمن بصيص الحقيقية كممثلة ونجمة صف أول، ليس لأنّ "عروس بيروت" أول بطولة درامية مطلقة لكارمن بصيص، وإنما لأنها أثبتت بأنها موهوبة، وصاحبة قدرات أدائية وتعبيرية دافئة وعميقة عالية، ظلمت في السنوات الماضية بالأدوار الثانوية، وظُلمت بتأخر وصول البطولة الأولى إليها، لكن باختيار شبكة "إم بي سي" لها، أثبتت فراستها الفنية، وحسن حكمها على المبدعين، وأنها صانعة النجوم بين الفضائيات العربية.
ومطالبة البعض بإسناد بطولة "عروس بيروت" لسيرين عبد النور أو نادين نجيم لتناسب ظافر العابدين أكثر، ليس صائبًا، فالموهبة لا تقاس على ممثلة أو ممثلتين فقط، وإنما تقاس بالإبداع والإقناع، بدليل نجاح فنانات عربيات وتركيات بموهبتهنّ وأنوثة إحساسهنّ الأقدر على التعبير أحيانًا من لغة الجسد، أو مقاييس الجمال والنجاح والشهرة، فطالما وجوه جديدة اكتسحت وحققت أعمالها أعلى نسبة مشاهدة من دون نجمات صف أول، لكن إن اجتمع الإثنان، مثلما اجتمع في كارمن بصيص، فهناك أمل بولادة نجمات جدد يثرين الدراما العربية مستقبلًا.

نجوم اعتزلوا الفن وتراجعوا عن قرارهم .. شيرين عبد الوهاب الأشهر


ظافر العابدين في "عروس بيروت" ليس هو نفسه في "حلاوة الدنيا"


للأسف الممثل التونسي ظافر العابدين رغم كل خبرته ووسامته وموهبته غير العادية، لم يتفوق على الممثل التركي أوزجان دنيز، الذي بدا بالنسخة الأصلية مرتاحًا وطبيعيًّا في الأداء أكثر من ظافر العابدين، وربما يكون السبب عدم إتقان ظافر العابدين اللهجة اللبنانية كباقي الممثلين، فتخرج الكلمات منه عسيرة وثقيلة من فمه، بحيث تعيق تحليقه بالأداء على راحته وطبيعته. وربما معرفته بأنه يؤدي دورًا سبق وأن نجح به غيره، أوجد في أعماقه خوفًا خفيًّا من مقارنة الجمهور بينه وبين أوزجان دنيز "فاروق"، وهذا ما حصل فعلًا، وظافر العابدين في "عروس بيروت" ليس هو نفسه في "حلاوة الدنيا" الذي كان فيه أكثر إبداعًا بدوره الإنساني الرومانسي.

ظافر العابدين منم كواليس تصوير المسلسل
ظافر العابدين منم كواليس تصوير المسلسل


وإن كان مازال يصور دوره، عليه أن يسترخي في أدائه وتحدّثه باللهجة اللبنانية أكثر، فهناك الكثير من متابعيه أعجبتهم رومانسيته الجديدة بالأسلوب التركي في "عروس بيروت"، لكن لم يرق لهم لمسات المكياج الذي جعلته رجلًا متقدمًا بالعمر.


"عروس بيروت" يحقق نسبة مشاهدة عالية.. ويروج لنسخته الأصلية "عروس اسطنبول"


حقق المسلسل من حلقاته الأولى نسبة مشاهدة عالية، فمن شاهد النسخة التركية، يشاهد النسخة العربية من باب الفضول والشغف، لاكتشاف نسبة تطابقه بالشخصيات والمشاهد والتفاصيل والأداء من النسخة التركية، والبعض الآخر لم يشاهد النسخة التركية، وأحب من قلبه النسخة العربية، وهؤلاء أحبوا بإخلاص "عروس بيروت"، لكنهم أيضًا بدافع الفضول، تحولوا لمشاهدة "عروس اسطنبول" على منصة الفيديوهات العالمية "يوتيوب"، ليعرفوا : من منهما الأفضل والأقوى والأكثر رومانسية وإمتاعًا؟.

صورة لأبطال العمل وبعض الممثلين في "عروس بيروت"
صورة لأبطال العمل وبعض الممثلين في "عروس بيروت"


وعرض "عروس بيروت" الآن ،بعد انتهاء الموسم الثالث والأخير من "عروس إسطنبول" بفترة طويلة، روج للنسخة التركية مجددًا، وجعل من لم يشاهده، يبدأ في مشاهدته للمقارنة بينهما، وكلا العملين استفاد من وجود ونجاح الآخر جماهيريًّا في 2019.
في النهاية : "عروس اسطنبول" عمل فني ضخم جدًّا إنتاجيًّا وفنيًّا، صُوّر جزء كبير منه في إسطنبول، والجزء الآخر في بيروت، ويتبارى نجوم لبنان وتونس في الأداء ببراعة على الشاشة، ولديهم ثقة كبيرة بمواهبهم وقدراتهم، فمن شارك فيه واثق من نفسه، لا يخشى المنافسة والمقارنة، وهؤلاء يستحقون منا التقدير والمتابعة الممتعة للحلقة الأخيرة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا انستقرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X