أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اكتشاف جثة طفلة مخبأة بالمنزل.. وزوجة الأب المتهمة الأولى

الطفلة الضحية سيكليا كارماك
زوجة الأب المتهمة أماندا كارماك محتجزة

الجرائم العائلية أسهل اكتشافاً من الجرائم العادية؛ لأن اختفاء طفل صغير أو طفلة صغيرة أول ما يلفت نظر الجيران الذين يقومون بإبلاغ الشرطة خاصةً إن كانت طفلة تعيش مع زوجة أب غير معروف عنها الرقة أو الحنان.

وعثرت الشرطة الأمريكية على جثة طفلة عمرها 10 سنوات في ولاية إنديانا الأمريكية، مشيرة إلى أن زوجة أبيها متهمة في عملية قتلها.

ذكرت ذلك شبكة «إيه بي سي نيوز» الإخبارية الأمريكية، أمس الأربعاء 4 سبتمبر، مشيرة أن جثة الفتاة، سكيليا كارماك، تم العثور عليها في مخبأ خلف منزلها.

وذكرت شرطة الولاية أن جثة الفتاة كانت موضوعة في كيس قمامة بلاستيكي ومخبأة خلف المنزل، مشيرة إلى أنه تم العثور عليها، أمس الأربعاء بحسب ماذكرته الشبكة الأمريكية، و«سبوتنيك».

وقالت الشرطة إنها وجهت «اتهامات بقتل الطفلة وإهمال رعايتها والتسبب بموتها» لزوجة أبيها أماندا كارماك، 34 عاماً، بعد اختفاء الفتاة، منذ السبت الماضي، مشيرة إلى أن عملاءها السريين سيحاولون التوصل إلى أسباب ودوافع الحادث.

وقالت الشبكة إن الشرطة لم تكشف عن ملابسات الحادث، مشيرة إلى قول مسؤول الشرطة بالولاية: «ليس هناك مبرر منطقي لإقدام شخص على قتل فتاة عمرها 10 سنوات؛ لأن ذلك يمثل نوعاً من الجبن والخسة».
وأظهرت الأدلة مقتل الفتاة عصر يوم السبت ما بين الساعة الرابعة والنصف للسادسة مساءً.

وتعتقد الشرطة أن الفتاة خنقت حتى الموت. لكن تقرير الطب الشرعي سيحسم السبب الحقيقي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X