أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أول مباراة دولية بكرة اليد وأول بطولة عالمية ومن ابتكرها؟

كرة اليد الحديثة
ظهرت وانتشرت في أوروبا أول الأمر
كرة اليد
الدنماركي هولجر نيلسن
مباراة كرة يد للسيدات
أول مباراة للسيدات كانت في العام 1930
كانت تلعب على ملاعب كرة القدم العشبية في السابق
نيلسن وبعض اللاعبين

يمارسها أكثر من 300 مليون شخص حول العالم، ولها مكانتها المهمة بين الألعاب الرياضية في العديد من الدول، حيث تعتبر اللعبة الأولى أو الثانية الأكثر شعبية في أماكن عديدة. تحديداً في الدول الأوروبية التي كانت مسقط رأس هذه الرياضة والتي وضعت قوانينها. إنها كرة اليد، اللعبة المثيرة المليئة بأجواء الحماسة والتنافسية على طول دقائق المباراة الواحدة. ومعاً سوف نعرف أكثر عن تاريخ ونشأة وأصول هذه اللرياضة، ووفقاً لموقع «نون بوست».


كرة اليد في العصور السالفة..

kr_y.jpg


رغم أنه حتى يومنا هذا، لم يتمكن الباحثون من اكتشاف الأصل الأول لكرة اليد، إلا أنهم وجدوا العديد من الدلائل على ظهورها في العصور السالفة. حيث يعتقد الفريق الأول أنها تعود إلى أصول إغريقية خلال القرن الثامن قبل الميلاد، عندما ذُكر في ملحمة الأوذيسة الشهيرة للشاعر اليوناني هوميروس، أن بنات الملوك ووصيفاتهن كن يلعبن الكرة من خلال تقاذفها بالأيدي. وآخرون يرون أن لها أصولاً فرعونية بعد العثور على نقوش أثرية عمرها 3 آلاف عام قبل الميلاد، يظهر فيها أشخاص يتقاذفون الكرة بأيديهم. وفريق ثالث يقول بأن الطبيب الروماني جالينوس، ذكر بأحد مؤلفاته لعبة مشابهة لكرة اليد، كان الرومانيون يلعبونها في القرون الأولى للميلاد.


كرة اليد الحديثة..

kr_yd.jpg


يرجع ظهور كرة اليد بشكلها الحديث، إلى أواخر القرن الـ19 على يد الرياضي الدنماركي هولجر نيلسن، الذي كان معلماً في مدرسة بمدينة آردوب، والذي ابتكر لعبة جماعية تلعب فيها الكرة باليد، ويجب الوصول إلى مرمى الخصم وتسجيل هدف فيه. وبعد أعوام من انتشار لعبته في مختلف الدول الأوروبية، قام نيلسن في العام 1906، بتأليف كتاب يشرح فيه قواعد وقوانين هذه الرياضة الجديدة. بعد ذلك كان للألمان فضل كبير في تطوير الرياضة، حيث قام كل من ماكس هيزر وكارل شيلنر، معلما التربية الرياضية، بتأليف كتاب عام 1917 يشرح قواعد كرة اليد الحديثة.


أول مباراة دولية بكرة اليد..

kl.jpg


بعد أعوام قليلة من كتاب المعلمين الألمانيين، وانتشار اللعبة كالنار في الهشيم بالدول الأوروبية، أقيمت خلال العام 1925 في العاصمة الألمانية برلين أول مباراة رسمية دولية، وكانت بين منتخبي ألمانيا وبلجيكا. وبعد 5 أعوام، تحديداً في العام 1930، أجريت أول مباراة لكرة اليد للنساء، وكانت بين ألمانيا والنمسا. ويُشار إلى أن كرة اليد في ذلك الوقت لم تكن كما نعرفها اليوم، إذ أن تلك المباراة التاريخية لُعبت على ستاد عشبي لكرة القدم بطول 110 أمتار وعرض 65 متراً. وكان لكل فريق 11 لاعباً بالإضافة إلى حارس المرمى. واستمرت على هذا الحال حتى أواخر عقد الأربعينيات من القرن العشرين.


الاتحاد الدولي لكرة اليد..

kr_0.jpg


يضم الاتحاد الدولي لكرة اليد -المؤسسة الأهم لهذه الرياضة- 204 دول مختلفة حول العالم بالوقت الحاضر. وكانت بدايات التأسيس بالعام 1925، في العاصمة الهولندية أمستردام، وكان عبارة عن هيئة لإدارة شؤون اللعبة للهواة. ومن هذه الهيئة، تم تأسيس الاتحاد الدولي لكرة اليد المعروف بـ«أي أتش أف IHF» بشكل رسمي في مدينة كوبنهاغن الدانماركية خلال العام 1946، وضم حينها 8 دول أعضاء فقط.


أول بطولة عالم لكرة اليد..

yd_1.jpg


بعد أعوام من التطوير على اللعبة، أقيمت في السويد أول بطولة عالمية لهذه الرياضة بالعام 1954. وكانت القوانين قد تغيرت بممارستها داخل صالات مغلقة وبعدد لاعبين أقل بلغ 7 لاعبين مع الحارس وليس 11 لاعباً كما في السابق. وفي تلك البطولة التاريخية، نال المنتخب السويدي لقب العالم. أما أول بطولة للسيدات فكانت خلال العام 1957 في يوغسلافيا، وفازت تشيكوسلوفاكيا بلقبها. وبقيت البطولة –لكل من الرجال والسيدات بشكل منفصل- تقام بشكل غير منتظم كل 3 أو 4 أعوام، وظلت كذلك حتى العام 1993 عندما تم اعتمادها كل عامين في السنوات الفردية.


أبطال العالم في كرة اليد..

r_yd.jpg


على مستوى الرجال، يعتبر المنتخب الفرنسي حالياً، أكثر المتوجين ببطولات العالم برصيد 5 ألقاب عالمية. متفوقاً بذلك على كل من السويد ورومانيا اللتين لكل منهما 4 بطولات. أما أبطال العالم للسيدات، فهن سيدات المنتخب الروسي، إذ أن في رصيدهن 7 بطولات عالمية، وهو أمر يعتبر قياسياً. أما الألمانيات فهن بالمرتبة الثانية برصيد 4 بطولات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X