أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

متجر إيكيا يستعين بالشرطة بسبب تحدٍّ على الفيسبوك!

استخدمت متاجر «إيكيا» للعبة الاختباء منذ عام 2014

اضطر متجر شركة إيكيا، عملاق صناعة الأثاث السويدية، إلى الاستعانة بالشرطة الإسكتلندية، السبت الماضي، بعدما هدد آلاف الزوار بممارسة لعبة الاختباء، أو «الغميضة»، داخل المتجر في العاصمة غلاسكو.

ووفقاً لصحيفة التايمز البريطانية، فإن موظفي الفرع في غلاسكو علموا بوجود اقتراح على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بذهاب 3000 شاب إلى المتجر، ما دفعهم إلى الاتصال بشرطة إسكتلندا التي أرسلت 5 ضباط إلى الفرع.

وأضافت الصحيفة أن الشباب الذين اشتبه في وجودهم داخل المتجر من أجل اللعبة أُخرجوا من الفرع، وأن الشرطة ظلت داخل المتجر حتى موعد إغلاقه في الثامنة مساءً.

واقترح المنشور الذي نشر على موقع «فيسبوك» أن تبدأ اللعبة في الساعة الثالثة مساءً. أحد مستخدمي الموقع علق قائلاً: «إلى الشخص الذي قال إنه اتصل بالمتجر، هذا الحدث ليس من تنظيم «إيكيا»، والآن لن يسمحوا للناس بالدخول». فيما قال شخص آخر يُعتقد أنه دخل المتجر: «الموظفون يوقفون كل شخص هنا من أجل لعبة الاختباء». وتساءل آخرون عن موعد بدء اللعبة ونقطة التجمع.

وأوضحت «التايمز»، و«العين»، أن استخدام متاجر «إيكيا» لممارسة لعبة الاختباء بدأت في عام 2014، وانتشرت سريعاً في جميع أنحاء أوروبا. وأضافت أن رؤساء الشركة سمحوا في البداية بممارسة اللعبة، وأن الأشخاص كانوا يختبئون داخل الثلاجات، وتحت الأسرة، وداخل أكياس التسوق الكبيرة الخاصة بالشركة.

وفي «هولندا»، سجل نحو 32 ألف مستخدم لموقع فيسبوك في لعبة كان من المقرر إقامتها في فرع الشركة بمدينة «أيندهوفن»، و19 ألف مستخدم في فرع «أمستردام»، و12 ألف مستخدم في فرع «أوترخت».

وفي عام 2015، اضطرت «إيكيا» إلى فرض حظر على ممارسة اللعبة داخل متاجرها، بسبب خروج الأمر عن السيطرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X