أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كلبة تكتشف إصابة صاحبتها بالسرطان

الكلب ديزي
صاحبة الكلبة
صاحب الكلبة
أبناؤها
الكلبة تشالي

اكتشفت سيدة إصابتها بمرض سرطان الثدي من خلال كلبتها التي كان تقف بجوار الجانب المصاب بالمرض وتتنشقه بأنفها.

وبحسب موقع «ميرور» تروي «إيما سميث» البالغة من العمر42 سنة، من روزليب، جريتر لندن، عن كيفية اكتشافها المرض من خلال كلبتها.. ففي البداية اصطحبت «إيما» أبناءها الصغار «بن» البالغ من العمر سبعة أعوام، و«جاك» ستة أعوام، لشراء كلب صغير للقيام بتربيته فوقع الاختيار على «تشارلى» التي كانت تبلغ من العمر في وقتها بضعة أشهر ومنذ تلك اللحظة أصبحت جزءًا من العائلة.

وتقول «إيما» عن «تشارلي» أنها لطيفة ومحبة للغاية والكل وقع في حبها من البداية.

ولكن عندما بلغت «تشارلي» من العمر عاماً وبضعة أشهر، بدأت تتصرف بشكل غريب، تقفز وتتنشق في الجانب الأيمن من صدر «إيما».. في البداية، ضحكت واعتقدت أنها كانت تلعب، أو أنها قد أسقطت بعض فتات الطعام هناك لكن «إيما» لاحظت أن «تشارلي» تكرر الشيء نفسه في اليوم التالي، فبدأت تفكر في الأمر.. وفي خلال أشهر قليلة أصبحت «تشارلي» مهووسة بالثدي الأيمن من «إيما»، مستغلة كل فرصة لشمها.

حينها بدأت «إيما» تشعر بالقلق حتى أصبح لديها شعور متزايد بأن «تشارلي» تحاول أن تخبرها بشيء، لذلك قررت فحص ثديها.. وعندما فحصته، وجدت كتلة بداخله مما دفعها للذهاب مباشرة لطبيبها لإجراء الاختبارات.. وبعد بضعة أيام فقط، تم استدعاؤها لرؤية استشاري أورام حيث تلقت الأخبار السيئة بأنها مصابة بسرطان الثدي وأن عليها الخضوع لعملية جراحية لاستئصال الورم.. وبالفعل استأصلته وبدأت في التعافي ببطء ولكن بثبات.. وقد أوضح مستشارها أنها إذا انتظرت لفترة أطول قبل أن تتلقى العلاج، فإن السرطان كان سينتشر بسرعة.

وحالياً، توقفت «تشارلي» عن ملاحقة «إيما» بجانب ثديها الأيمن وتنشقها له.

وفي حالة مماثلة لـ«تشارلي» حصلت الكلبة «ديزي» البالغة من العمر عشر سنوات على ميدالية للشجاعة والبطولة «بلو كروس» بعد استنشاق أكثر من 6500 عينة، واكتشاف أكثر من 550 حالة إصابة بالسرطان خلال فترة وجودها ككلب للكشف الحيوي.

وتقول مالكتها، الدكتورة «كلير جيست» التي تعمل كطبيبة أمراض نفسية، متخصصة في التفاعلات بين البشر والكلاب، إنه يمكن للكلاب أن تشم رائحة التغييرات التي لا يمكن للبشر القيام بها وقد «ظلت «ديزي» تشم صدري في يوم من الأيام، الأمر الذي أثار إنتباهي، فخضعت للفحص وتم إخباري بأنني مصابة بسرطان الثدى في مرحلة مبكرة».

«لحسن الحظ، تمكنت من إزالة الورم، فلولا «ديزي»، فقد كان من الممكن أن يتم اكتشاف الورم بعد فترة أطول وقد يكون أكثر خطورة».

حقائق كشف الكلاب عن السرطان

1- لدى الكلاب شعور بالرائحة أكبر بأربعين مرة من الإنسان، فبينما لدى الإنسان حوالي ستة ملايين جهاز استشعار حاسة الشم في الأنف، فإن الكلاب لديها 300 مليون جهاز.
2- يمكن تدريب الكلاب على شم المخدرات والمتفجرات، كما يمكنها أيضًا اكتشاف البكتيريا والفيروسات وعلامات المرض.
3- تنتج الخلايا السرطانية رائحة يمكن للكلاب اكتشافها في جلد الإنسان أو البول أو العرق أو التنفس أو البراز.
4- تعمل دائرة الصحة الوطنية مع كلاب الاكتشاف الطبي الخيري، والتي تستخدم الكلاب خصيصًا لاستنشاق السرطان والأمراض الأخرى.
5- بالكشف الطبي تبين أن الكلاب تكتشف سرطان البروستاتا في البول في 93٪ من الحالات.
6- يجري البحث حاليًا حول كيفية استخدام الكلاب الكشفية الطبية للعثور على أمراض أخرى، من الملاريا إلى مرض باركنسون.
7- يتم تدريب كلاب الدعم الطبي أيضًا لتنبيه مالكي السكري إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، ولمساعدة المصابين بالحساسية الشديدة على تجنب ملامسة المواد المثيرة للحساسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X