سيدتي وطفلك /مولودك

تسمين الرضيع في الشهر الثاني من عمره

الرضاعة كلما بكى الطفل ومن دون طلب منه لكي يزيد وزنه ويشعر بالشبع
يبلغ وزن المولود ما بين 2.7-4 كيلو غرام عند الولادة وهو الوزن الطبيعي
يفقد المولود بعضاَ من وزنه في الأيام الأولى من الولادة
المولود يحصل على السعرات الحرارية من حليب أمه بما يكفيه في الأشهر الأولى

وزن مولودي لا يزيد رغم أن المولود يتضاعف وزنه في الأشهر الأولى كما أسمع، فما هو السبب؟، وكيف يمكن تسمين الرضيع في الشهر الثاني من عمره؟
الدكتور موسى سلمان، اختصتصي طب الأطفال وحديثي الولادة يحدثنا عن هذا الموضوع...

 

وزن المولود:

  • في الأشهر الأربعة الأولى من حياة المولود يكون الحليب الطبيعي أي حليب الأم هو مصدر الغذاء الرئيسي للمولود، ولذلك فهو يعتمد عليه، ولا يحصل على مصدر طاقة وغذاء غيره.
  • يفقد المولود بعضاَ من وزنه في الأيام الأولى من الولادة، ولكن سرعان ما يستعيده بعد أيام من الرضاعة، سواء كانت طبيعية أو صناعية.
  • يبلغ وزن المولود ما بين 2.7-4 كيلو غرام عند الولادة وهو الوزن الطبيعي.
  • من العوامل التي تؤثر على وزن المولود مدة الحمل وكذلك ترتيب الحمل هل هو الأول أو الثاني أو الخامس مثلاَ، وكذلك الجنس وتغذية الأم والأمراض التي عانت منها أثناء الحمل.

 

تسمين المولود:

  • عدم ترك المولود لينام في غرفته أو سريره، لأن نوم الأم إلى جواره يزيد من كمية حليبها.

  • عدم تقديم أي طعام خارجي صلب للمولود بحجة أن عليه أن يتعود فهو بحاجة لحليب أمه فقط وليس للأرز المطحون والنشاء المطبوخ، فالمولود يحصل على السعرات الحرارية من حليب أمه بما يكفيه في الأشهر الأولى، وأي طعام خارجي يصيبه بالتلبك المعوي وعسر الهضم، ما يجعله لا يكتسب وزناَ إضافياَ.
  • الرضاعة كلما بكى الطفل ومن دون طلب منه لكي يزيد وزنه ويشعر بالشبع.

  • عدم نقل المولود للرضاعة من الثدي الثاني قبل أن يشبع من الأول، لأن نهاية الرضعة تحتوي على كمية من السعرات الحرارية التي تزيد وزن المولود، وبداية الرضاعة تحتوي على سوائل وماء لكي تحميه من العطش والجفاف، فيجب أن تمتاز الأم بطول البال وعدم التسرع بنقل الطفل من ثدي لآخر.

  • التخلص من قطرات من الحليب قبل بدء الرضاعة لكي يتم شفط ومص الحليب المرتفع السعرات الحرارية بعد ذلك ويستفيد منه المولود ويسمن ويزيد وزنه.

1tbwn_3_302.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X