أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الفائزون بمسابقة شاعر عكاظ لـ "سيدتي": المنافسة راقية والفوز ليس سهلاً

عبدالله محمد عبيد من اليمن
الشاعر شتيوي عزام الغيثي
الشاعر محمد إبراهيم يعقوب أثناء تتويجه
الشاعر محمد إبراهيم يعقوب

أكد الفائزون بـ مسابقة شاعر عكاظ بأن سوق عكاظ أصبح منطقة ووجهة سياحية وقرية عالمية مكتملة العناصر، وذلك لما يشهده من فعاليات متنوعة وحضور لافت ومميز كل عام.
وجاء تنفيذ مسابقة "شاعر عكاظ" لهذا العام مختلفاً حيث تم نقلها تلفزيونياً، وبلغ عدد المنافسين 141 متنافس من 18 دولة، خضعت نصوصه للفحص بتقييم النصوص الثلاثة من حيث المستوى الفني واختيار المواضيع وسلامة اللغة والعروض وربح منهم 22 شاعراً وشاعرة من 12 دولة.
"سيدتي" التقت الفائزين بمسابقة شاعر عكاظ ليحدثونا عن المسابقة ومشاركتهم في سوق عكاظ.


للمرة الخامسة.. سعودي يتوج ببردة عكاظ

سعودي يتوج ببردة عكاظ للمرة الخامسة


تُوِج الشاعر السعودي محمد يعقوب بالمركز الأول بمسابقة شاعر عكاظ 2019، وتعد هذه المرة الخامسة التي يحصد فيها شاعر سعودي اللقب من أصل 12 شاعراً عربياً منذ انطلاق السوق عام 2007, ووصف الفوز بقوله: "أعتقد أن اللقب لم يذهب لي شخصياً، ولكنه وصل إلى المملكة العربية السعودية كوطن، لأن المسابقة على المستوى العربي وشارك فيها 22 شاعراً، فالمسابقة عربية وأن تفوز السعودية بهذا اللقب فهذا فوز لكل المشهد الشعري السعودي".
وحول المنافسة مع الشعراء قال "الشعراء هم أصدقاء وأحبة، وأعتقد أنهم قدموا أنفسهم بالشكل اللائق شعرياً وإنسانياً عبر هذه المنافسة، وكان لي شرف التنافس معهم وأبارك لهم هذا الظهور الجميل وأتمنى لهم التقدم الأجمل في حياتهم الشعرية القادمة".


سوق عكاظ وجهة سياحية مكتملة الأركان

سوق عكاظ


وحول رأيه بسوق عكاظ لهذه السنة أشار إلى أن سوق عكاظ مختلف تماماً هذا العام وقال "أزور سوق عكاظ سنوياً من خلال المشاركة في الأمسيات الشعرية أو كضيف على السوق، ولكن هذا العام كان السوق مختلفاً تماماً فقد أصبح منطقة سياحية بامتياز وقرية عالمية حيث احتضن العديد من الأجنحة والأركان التي تخص الدول العربية وهذا كان من أكثر الأشياء تميزاً، فما شهده سوق عكاظ هذه السنة يُهيئه لأن يظل مفتوحاً طوال العام كوجهة سياحية مكتملة الأركان".


الفوز بلقب شاعر عكاظ ليس أمراً سهلاُ

الفوز بلقب شاعر عكاظ


وبين الشاعر شتيوي الغيثي من السعودية والحاصل على المركز الثالث أن فوزه لم يكن بالأمر السهل وقال "المسابقة تتضمن المشاركة بأكثر من قصيدة وأكثر من مرحلة، ففي المرحلة الأولى كانت القصيدة "مالم يقله ابن زريق البغدادي"، والمرحلة الثانية هي قصيدة "صعلكة"، وفي المرحلة الثالثة والتي توجنا بعدها بالفوز طُلب منا كتابة قصيدة عن عكاظ، وأيضاً هناك مرحلة ارتجالية بحيث نكتب 4 قصائد خلال 10 دقائق، فاجتمعت هذه الأشياء مع قراءة في التجربة الشعرية في الديوان الذي قدمته "عمرٌ يزمله القصيد" هذه جميعها توجتني للفوز وليست قصيدة واحدة".


ووصف الغيثي سوق عكاظ لهذه السنة بالمختلف جداً وقال "أشارك للمرة الثالثة بسوق عكاظ ولاحظت الاختلاف هذا العام بشكل كبير جداً، فهناك 11 دولة عربية تعرض فنونها وأنشطتها وثقافتها، وكان السوق مليء بالناس والفرح والثقافة والبهجة، فهو فعلاً هذه السنة مختلف ورائع".
وكان قد توج مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل الشعراء الفائزين بالمراكز الثلاثة بمسابقة، حيث قلد الأول ببردة شاعر عكاظ والفائز الثاني بوشاح عكاظ إضافة إلى الجوائز المالية التي بلغت قيمتها1.75 مليون ريال.

الفائز بالمركز الأول:

محمد إبراهيم يعقوب من المملكة العربية السعودية
بردة عكاظ
مليون ريال

الفائز الثاني

عبدالله محمد عبيد من اليمن
وشاح عكاظ
500 ألف ريال

الفائز بالمركز الثالث

شتيوي عزام الغيثي من المملكة العربية السعودية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X