أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

50 ورشة عمل لتأهيل وتمكين الكوادر الوطنية في سوق العمل في "لقاءات جدة"

50 ورشة عمل

يحتضن ملتقى لقاءات جدة 2019، الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، منتصف سبتمبر المقبل، 50 ورشة عمل متخصصة في تأهيل وتدريب وتمكين الموارد البشرية الوطنية في سوق العمل، وموجهة للطلاب والطالبات ورواد ورائدات الأعمال والباحثين والباحثات عن عمل، وأصحاب الأعمال والموظفين.


وتناقش ورش العمل الموجهة للطلاب والطالبات، موضوعات الإرشاد المهني وكيفية اختيار التخصص وتوليد الأفكار الريادية ومهن ومهارات المستقبل. وتتطرق ورش العمل الموجهة لرواد ورائدات الأعمال، إلى ثقافة ريادة الأعمال وتطويرها، وكيفية الحصول على الامتياز التجاري وكذلك الاستفادة من برامج "هدف"، وتسويق المشاريع وبيئة العمل المتميزة والاحترافية الشخصية في العمل.


وفي مسار الباحثين والباحثات عن عمل، تناقش الورش كيفية التخطيط للبحث عن وظيفة والطريق إلى سوق العمل، واكتشاف الميول المهنية، والاحترافية الشخصية في العمل، كما تناقش الورش الموجهة للموظفين والموظفات، التطوير والاندماج الوظيفي، وحقوق وواجبات الموظف، والاحتراف والاستقرار الوظيفي، والتواصل في بيئة العمل وأهمية التوازن بين العمل والحياة.


كما يحظى أصحاب الأعمال، بورش عمل متخصصة لمناقشة التوجهات الحديثة في الموارد البشرية، والاحترافية في التوظيف، وأسباب التسرب الوظيفي، وبيئة العمل الجاذبة، وتطوير الأداء الوظيفي، والتدريب على رأس العمل، ودعم توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة.


ويســتهدف ملتقى لقاءات، عملاء "هدف" المســتفيدين مــن خدماتــه وهــم: منشآت القطـاع الخـاص، والباحثيــن والباحثــات عــن عمـل، وطـلاب المرحلـة الثانويـة فما فـوق، وموظفـي وموظفـات القطـاع الخـاص ورواد ورائدات الأعمـال، حيث يصاحـب الملتقـى معـرض لتوظيـف الباحثيـن والباحثـات عـن العمـل في المنشآت المشـاركة في الملتقى، وورش عمل توعوية للمشاركين بالإضافة إلى مجموعة من المحاضرات والندوات التخصصية المختلفة.


ويشارك في الملتقـى عـدد كبيـر مـن المختصين والمهتمين في تنميـة المـوارد البشـرية، والكـوادر الوطنيـة المؤهلة، وممثلـي القطـاع الخـاص، ومسؤولي الأجهزة الحكوميـة ذات العلاقـة بسـوق العمـل، إذ تــم تخصيــص مســارات محــددة لــكل شــريحة مـن الشرائح المستهدفة المستفيدة من الملتقى لتقديـم خدمـات مباشـرة وموجهـة لـكل فئة.


ويهدف الملتقى، إلى الاستثمار في رأس المال البشري، ورفع مهارات وقدرات الكوادر الوطنية، إضافة إلى رفع المستوى المعرفي لأصحاب العلاقة بسوق العمل من خلال ورش العمل والندوات والمحاضرات التوعوية والإرشادية التي ستعقد، وتحقيق شراكات إيجابية مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الخاص، وإتاحة فرص تمكين وتأهيل وتدريب وتوظيف تساهم في دعم الاقتصاد الوطني، وبناء قاعدة بيانات بالمختصين وأصحاب العلاقة في سوق العمل.


كما يتيح ملتقى لقاءات جدة 2019م، جملة من الخدمات والبرامج من أبرزها الموائمة، إلى جانب توجيه طلاب العمل للفرص الوظيفية المناسبة لهم من خلال نظام إلكتروني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X