فن ومشاهير /مقابلات

روان عليان: تركت بصمة بعد «آراب أيدول» وشيرين عبد الوهاب نجمتي المفضلة بعد ذكرى

روان عليان
روان عليان
روان عليان
روان عليان

أطلّت روان عليان على الجمهور في الموسم الرابع من «آراب أيدول»، وقرّرت التريث قليلاً وعدم دخول عالم الفن، واختارت مجال الإعلام الذي أحبته، لكنه ليس حلمها الأساسي، رغم دعم والدها لها على الاستمرار به، إنما شقيقتها المذيعة هديل؛ ترى فيها نجمة صف أول في الغناء.
روان حدثتنا في هذا اللقاء عن سبب غيابها عن الساحة الفنية، ولماذا هناك قلّة من الفنانات الفلسطينيات على الساحة العربية؟ وكيف حصل التعاون بينها وبين شركة «لايف ستايل ستوديوز» في أول أغنية «أنا عندي حبيب»؟ وما هو الدور الذي لعبه الشاعر محمد رفاعي في هذا الصدّد؟
• بعد خروجك من برنامج «آراب أيدول» أين اختفت روان؟
- كنت أريد أن أدخل عالم الغناء بشكل أعمق، ولكن لم تأتِ الفرصة المناسبة، إلى أن تلقيت عرضاً جيداً في مجال الإعلام، فكرت فيه، واستقررت في مصر؛ كون الفرص بها، وعملت على صقل شخصيتي بشكل أكبر.

روان عليان
روان عليان


• ولكن لم يكن مجال الإعلام غايتك في الأساس؟
- لم يكن في بالي مطلقاً أن أدخل مجال الإعلام، وأنا أنهيت دراستي في إدراة الأعمال، وموضوع الإعلام لم يكن موجوداً في مخيلتي منذ الطفولة، رغم أن والدي إعلامي رياضي، وشقيقتي إعلامية في مجال السياسة.


والدي وشقيقتي ساعداني في مجال الإعلام


• هل والدك وشقيقتك هديل هما من شجعاكِ على دخول هذا المجال؟
- طبعاً، عندما أتتني الفرصة شجعاني، وطلبا مني أن أثقف نفسي أكثر، وهذا ما حصل فعلاً، ووالدي ساعدني، وهديل كان لها دورٌ كبيرٌ أيضاً.

• اخترتِ تقديم الإعلام الفني أكثر من أي شيء آخر؟
- قدمت برنامجاً صباحياً فيه محاور عديدة من الحياة (فنية، سيكولوجية، اجتماعية)، إضافة إلى تقديمي النشرة الفنية عن نجوم الوطن العربي.

• بماذا كنت تشعرين لدى قراءتك لأخبار النشرة الفنية؟
- كنت أرى نفسي مكان كل شخص أتكلم عنه في النشرة الفنية، وعندما تختار مجال الإعلام؛ عليك أن تكون ملماً في كل شيء، وعندما جربت هذا المجال أحببته، ولكن كنت أفضّل أن أبقى في برنامجي الصباحي.

روان عليان
الفنانة روان عليان


• هل تمنيتِ أن تكوني مكان الفنانين الذين تكلمتِ عنهم في النشرة الفنية؟
- لم أقل هذا الكلام، وأنا لديّ قناعة بما هو عليه، وتأخرت في المجال الفني؛ كوني كنت أنتظر الفرصة المناسبة، وكانت لديّ أغنيتان من إنتاجي الشخصي، ولم أطرحهما؛ كوني كنت أريد حضوراً قوياً في الصوت والصورة على أرض الواقع.


الفن يجري بدمي


• الفن موجود بدم روان رغم ابتعادك لفترة 4 سنوات؟
- نعم، فالفن يجري بعروقي، ووالدي يطلب مني التركيز في مجال الإعلام، فأجيبه: «لا أستطيع»؛ كونه ليس حلمي، فالإعلام تجربة جميلة، وأصقل شخصيتي، وبنى لي هوية خاصة، ولكن أنا فتاة تعشق المسرح والغناء.

• أخبرينا كيف حصل التعاون مع «لايف ستايل ستوديوز»؟
- الشاعر محمد رفاعي كان صلة الوصل مع الشركة، وكلمني بعد أن شاهد لي عدداً من الفيديوهات التي كنت أطرحها على السوشيال ميديا، وبعدها التقينا، ووضعت صوتي على أكثر من أغنيتين، واستقررنا على أغنية «أنا عندي حبيب».

• محمد معروف عنه ميله إلى الأغاني الرومانسية، وما قدمته رومانسي إيقاعي؟
- صحيح، فالأغنية شبابية إيقاعية.


لم أتوقع نجاح "أنا عندي حبيب"


• هل توقعتِ نجاحها؟
- لم أتوقع نجاحها الكبير، ولكن لم يكن لديّ شك بدعم شركة «لايف ستايل ستوديوز» لها، والفضل الأول لرب العالمين، ثم للشركة؛ كونهم راهنوا على الأغنية، وأنا لم أخيب ظنهم.

• ما الخطوة التالية بعد الأغنية؟ وهل ستستمرين بالإعلام؟
- لن أتوقف عن الإعلام، فالغناء والإعلام وجهان لعملة واحدة، والاثنان يكملان بعضهما بعضاً، وسأتوقف عندما أرى الإعلام يؤثر في غنائي، وفي القناة التي أعمل بها، وهم يدعمونني ويعتبرونني ابنتهم.

روان عليان
روان عليان



• هل مجال الإعلام زاد من شهرتك على السوشيال ميديا؟
- أنا عندما دخلت إلى «آراب أيدول» تركت بصمة، كونني فتاة فلسطينية من قطاع غزة، وأحدثت ضجة على السوشيال ميديا، وليس غروراً أو ثقة في الشخص الذي يحبه الجمهور، إن غاب 10 سنوات، عندما يعود؛ سيجد محبة الناس له هي نفسها.


ام كلثوم فنانتي المفضلة من الزمن الجميل


• من الفنان المقرب لقلب روان؟
- أم كلثوم هي رقم واحد بالنسبة لي، وغنيت لها في «آراب أيدول» أغنية «الرضا والنور»، ومن الزمن الحالي أحب الراحلة ذكرى وشيرين عبد الوهاب، وكل صوت جميل أنا من عشاقه، وكلما تسمع أكثر؛ تغذي موهبتك الفنية أكثر.

• إعلان إليسا شبه اعتزالها الفن.. هل تؤيدين ما قالته بأن هناك مافيا في هذا المجال؟
- لا أعلم ما هي الظروف التي أحاطت بـ«إليسا» ودفعتها لقول هذا الكلام، فالوسط الفني ليس سهلاً، وأنا من عشاقها، ولا يوجد أي شخص لا يحبها، فهي عندما تتكلم يدق قلبنا لها.

روان عليان
روان عليان



• لماذا لا نرى فنانات فلسطينيات على الساحة العربية؟
- المجتمع الفلسطيني محافظ بطبعه، وليس سهلاً على الفتاة الفلسطينية خرقه، فالشباب تجد أن لديهم حرية التحرك أكثر.


أتمنى حدوث ديو مع محمد عساف


• هل ستكسر روان هذا الحاجز وتنجح في فلسطين وخارجها؟
- أتمنى أن يحصل هذا الأمر، وهناك فنانة فلسطينية هي «دلال أبو آمنة»؛ استطاعت أن تصل إلى الجمهور العربي، وهي فلسطينية أباً عن جد، وتعكس الصورة الجميلة للفتاة الفلسطينية، وأتمنى فعلاً أن يصل صوتي إلى كل العالم.

• هل من الممكن أن نراكِ في ديو غنائي مع محمد عساف أو غيره من شباب فلسطين؟
- سبق وقمنا أنا ومحمد بتقديم أكثر من ديو عندما كنا صغاراً، هذا الموضوع ليس سهلاً، ويحتاج إلى تركيز، وشركة إنتاج تتبناه، وفي حال طرح هذا الأمر؛ أتمنى ذلك.

 

روان عليان
روان عليان


• من هو صديقك من «آراب أيدول»؟
- أمير دندن صديقي، وهو الأقرب لي كفلسطيني.


هبة مجدي صديقتي المقربة


• هل لديكِ أصدقاء من الوسط الفني؟
- بحكم وجودي في مصر، الممثلة هبة مجدي مقربة مني كثيراً، وعندما أشعر أنني حزينة؛ أكلمها على الفور.

• في حال عُرض عليكِ اختيار بين أعضاء لجنة «ذا فويس» الجدد (راغب علامة، أحلام، سميرة سعيد، محمد حماقي) من تختارين؟
- في حال عاد بي الزمن إلى الوراء؛ لن أختار سوى «آراب أيدول»؛ كون الجمهور يختار نجمه المفضّل، وليس المدربين.

• لا تحبين من يتحكم بمصير مشتركين؟
- كل واحد لديه خبرته، ولكن أفضّل «آراب أيدول»، فهو المسرح الذي تمنيت أن أكون فيه.

• هل تحضرين أي أعمال خليجية، ولمن تسمعين من فناني الخليج العربي؟
- أتمنى وبقوة أن تكون لي تحضيرات باللهجة الخليجية، وأنا أعشق ذكرى بهذا اللون، إضافة إلى أنني أستمع إلى أصيل.


• أين القلب في حياة روان؟
القلب فارغ، وأريد التركيز في الفن، فالإعلام أخذ من وقتي، وأتت الخطوة الثانية.


صوت شقيقتي ليس جميلاً


• هل صوت هديل جميل كصوتك؟
- لو سمعت صوت هديل في الغناء؛ ستقفل في وجهي سماعة الهاتف (تضحك)، فهديل «ذويقة» وتسمع جيداً، وهي مرآتي في الحياة، وأستشيرها في كثير من الأمور، كما تعتبر صديقتي الصدوقة.

• وأين تراكِ هديل أكثر.. في الفن أم الإعلام؟
- تراني في الفن، ونجمة في الصف الأول.

• سكوب لـ«سيدتي»؟
- أشترك حالياً في دورة للعظيم خالد جلال، على مستوى الإعلام والتمثيل والفن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من فن ومشاهير

X