أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أصغر عروسين مصريين يتزوجان بعد خطوبة 6 أعوام.. هل تذكرونهما؟

العروسان في الزفاف
من حفل الزفاف
العروسان قبل وبعد 6 أعوام
شمس وإيمان في خطوبتهما قبل 6 سنوات
الخطوبة التي أثارت جدلاً واسعاً

قبل قرابة 6 أعوام، وتحديداً في العام 2013؛ امتلأت صفحات المواقع الاجتماعية ووسائل الإعلام المختلفة بحكاية خطوبة «شمس وإيمان» أصغر عروسين في مصر. وأثار هذا الأمر جدلاً واسعاً في وقتها؛ جراء أعمار الطفلين، فالفتى كان لا يزال بعمر الـ13 عاماً، والفتاة لا تزال بعمر 9 أعوام فقط. وخلال اليومين الماضيين تفاجأ العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالإعلان عن زواج «أصغر المخطوبين في مصر» بعد أن كبرا.


ووفقاً لما نشره موقع «سكاي نيوز»؛ فقد أُقيم في مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية حفل زفاف لمن كانا أصغر عروسين في مصر، بعد خطوبتهما التي كانت قبل 6 أعوام من الآن. العريس «شمس» الذي أصبح بعمر الـ19 عاماً، والعروسة إيمان التي أصبحت بعمر الـ15 عاماً؛ شغلا وسائل التواصل الاجتماعي مرة أخرى بعد أن تم الإعلان عن زفافهما، وذلك عقب إنهاء الشاب دراسته الثانوية، والعروس دراستها الإعدادية.


ووفقاً لما ذكره موقع «اليوم السابع»؛ فإن صالون التجميل الذي قام بتجهيز العروسين، كان قد نشر صورهما وهما بثياب الزفاف، وعلق على الصور قائلاً: «مين في مصر ميعرفش العروسة والعريس دول؟!». وأضاف الموقع المصري أن حفل زفاف شمس وإيمان كان قد أُقيم بإحدى القاعات الكبرى في مدينة السنبلاوين، بحضور عدد من أهل العروسين وأصدقائهما بالمدرسة.


ومن الجدير بالذكر، أنه في العام 2013، كان عدد من الحقوقيين المصريين قد قدموا بلاغات للنائب العام بحق عائلتي العروسين؛ وذلك لأنهما كانا عندما أُعلن عن خطوبتهما لا يزالان لم يبلغا السنّ القانونية، حيث كان العريس شمس لا يزال بعمر الـ13 عاماً ولم ينهِ دراسته في الصف الثاني الإعدادي، والعروسة بعمر 9 سنوات ولم تنهِ بعد دراستها في الصف الثالث الابتدائي! الأمر الذي دفع عائلتي شمس وإيمان إلى الإعلان بأن ما حدث مجرد خطوبة وليس زفافاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X