أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب مرض نادر امرأة لا تستطيع حمل بناتها ولا المشي

آبي مع ابنتيها
آبي مع زوجها وابنتها
آبي مع ابنتيها في احتفالات الكريسماس
آبي مع أمها وبناتها

لم تتمكن أم من إشباع رغبتها في حمل بناتها بسبب إصابتها بمرض نادر يجعلها غير قادرة على رفع جسمها أو الوقوف أو المشي.

وبحسب موقع «ميرور» كانت «آبي توركينجتون» البالغة من العمر الآن 34 عاماً بصحة جيدة تماماً وهي طفلة، لكن عندما أصبحت في الرابعة عشرة من عمرها، لاحظ أصدقاؤها أنها بدأت في العرج وعدم استقرار مشيها وعدم قدرتها أيضاً على الوقوف.

ومع تقدمها في السن ازدادت حالتها سوءاً، وبحلول الوقت الذي بلغت فيه 18 عاماً، وجدت «آبي» نفسها تفقد توازنها تماماً وتقع.. وعند عرضها على الأطباء المختصين لحالات المخ والأعصاب، قام الأطباء بتشخيص حالة «آبي» في نهاية المطاف بحالة نادرة تُسمى «التصلب العصبي المتعدد»، أو المعروف طبياً باسم الـ«MS»، وهو مرض يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك؛ إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب الذي من وظيفته حمايتها. وهذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلباً على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم. وقد تصاب الأعصاب نفسها بضرر غير قابل للإصلاح، حيث يفقد مرضى التصلب العصبي المتعدد القدرة على المشي أو التحدث.. وقد يظهر هذا المرض في أي مرحلة عمرية، لكنه في العادة يبدأ بالتطور في سن ما بين 20 - 40 عاماً، كما أن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

وعلى الرغم من أن «آبي» أصبحت تمشي بطريقة غير مستقرة بشكل متزايد على مر السنين، إلا أنها كيفت نفسها على هذا الوضع وتعايشت معه.. فعندما تكون في العمل، كرئيسة لقسم الرياضيات في مدرسة سانت مونيكا الثانوية في بريستويتش، فإنها تتماسك عن طريق التمسك باللوحة البيضاء إذا احتاجت لذلك.

ووجدت أيضاً طرقاً لرعاية أطفالها «أنجيل» البالغة من العمر سبعة أعوام و«بيني» البالغة من العمر عامين على الرغم من عدم قدرتها على حملهما.. فعندما تجد نفسها مشتاقة لحملهما، تجلس على السلالم وتأخذهما في حضنها.

في حين أن معظم الناس كانوا داعمين لـ«آبي»، إلا أنها واجهت أشخاصاً يتخذون افتراضات حول سبب عدم ثباتها على قدميها.. وعندما كانت طالبة في جامعة بشيفيلد، تم دفعها على الأرض من قبل أحد الحراس الذي رفض دخولها إلى النادي؛ لأنه افترض أنها كانت في حالة سُكر، رغم أنها لا تشرب الخمر.

ولأنه مرض نادر فإن علاجه أيضاً نادر، فمع القليل مما يمكن عمله لعلاج الحالة في المملكة المتحدة، اكتشفت «آبي» عيادة في سويسرا قد تكون قادرة على مساعدتها تُسمى Swiss Medical، تتخصص في علاج الخلايا الجذعية، وحققت بعض النجاح في علاج مرضى التصلب المتعدد رغم أنه لم يتم استخدام هذا النوع من العلاج لحالة «آبي» من قبل لأنها نادرة للغاية. ومع ذلك، أكد لها الأطباء أنها قد تستجيب للعلاج بسبب النتائج الإيجابية التي حصلوا عليها في حالات مماثلة.

وتأمل «آبي» الآن في جمع 30 ألف جنيه إسترلينى حتى تتمكن من السفر وتلقي العلاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X