أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عروس تقتل حماها أثناء محاولة اغتصابها وتقول: «شرفي غالي»

تقتل حماها
عروس
المتهمة

«كان عايز يغتصبني فقتلته عشان شرفي غالي» ملخص اعتراف عروس أمام النيابة العامة بتفاصيل قتل حماها في المقطم جنوب العاصمة القاهرة؛ دفاعاً عن الشرف بحسب روايتها، وأضافت المتهمة «منال.أ» 25 سنة أنها أثناء وجودها في منزل الزوجية بصحبة المجني عليه الذي يقيم في شقة بذات العقار وتركت له غرفة في الشقة ودخلت غرفتها وأغلقت بابها عليها، وكان زوجها موجوداً في ذات الوقت في العمل، فوجئت الزوجة بقيام حماها بفتح باب غرفتها وملامسة أجزاء من جسدها فنهرته وتوجهت إلى إحدى جيرانها، وعقب عودتها طلب منها الجلوس لمصالحتها وقام بمعاودة ملامسة أجزاء حساسة من جسدها وعرض عليها مبلغاً مالياً مقابل ممارسته الرذيلة معها فقامت بالتعدي عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض «سكين» وقالت «شرفي غالي»، ثم استغاثت بالجيران وادعت اكتشافها وفاته وقامت بمغافلتهم ووضع السلاح الأبيض بيده لإيهامهم بسقوطه أرضاً حال إمساكه بالسلاح.


وعقب انتهاء اعتراف العروس التي لم يمر على زواجها سوى شهرين، قررت نيابة حوادث جنوب القاهرة حبسها على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وادعت المتهمة في تحقيقات النيابة أنها نفذت الجريمة دفاعاً عن شرفها بعد أن حاول حماها الاعتداء عليها جنسياً أثناء نومها، وتحفظت النيابة على السكين المستخدم في الجريمة وأرسل إلى الأدلة الجنائية لفحصه.


وأفادت مناظرة النيابة لمسرح الجريمة وجود آثار دماء في أرضية الشقة ووجود عدة طعنات متفرقة في جسد المجني عليه «إبراهيم.ذ» 66 سنة داخل شقة يقيم فيها مع المتهمة وزوجها في مساكن إسبيكو منطقة الزلزال، وعثر على جثته في وضع الجلوس بأرضية الصالة وعثر بجوارها على سكين ملوثة بالدماء.


وحاولت المتهمة في بادئ الأمر التنصل من جريمتها عقب وصول الشرطة إلى مكان الحادث وأقرت المتهمة «منال.أ» 25 سنة ربة منزل، بأنها أثناء عودتها للشقة سكنها عثرت على جثة المتوفى واكتشفت مقتله ونفت علمها بملابسات الحادث، بإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين عدم صحة رواية زوجة نجل المجني عليه، وأنها وراء ارتكاب الواقعة ومن خلال إعادة مناقشتها اعترفت بارتكاب الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X