أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جراح بريطاني يؤكد: يمكن زراعة قلوب خنازير في أجساد البشر

تعبيرية

لا شك بأن القرن الحادي والعشرين كشف أنه لا سقف لحرية الأبحاث والعلماء، التجارب تتقدم كل يوم في مجال الطب، ويحاول العلماء إيجاد بدائل دائمة للقلب الصناعي بأمل منح مرضى القلب عمراً أطول حتى ولو بقلب خنزير.

ومؤخراً قال أحد أبرز الجراحين البريطانيين في مجال زراعة الأعضاء، إنه يمكن زراعة قلوب الخنازير في أجساد البشر، خلال 3 سنوات.

ذكرت ذلك صحيفة «ذا صن» البريطانية، و«سبوتنيك»، يوم الأحد 18 أغسطس –آب الجاري، وقالت إن الجراح البارز السير تيرينس، هو صاحب الفكرة، مشيرة إلى أنه أجرى أول عملية زرع قلب ناجحة في بريطانيا، منذ عام 1979.

وقال تيرينس، إنه سيجري تجربة زراعة كلى خنزير في جسم بشري، هذا العام، مشيراً إلى أن ذلك يمكن أن يمهد الطريق لمزيد من عمليات زرع الأعضاء المعقدة في العملية المسماة نقل الأعضاء بين الكائنات الحية.
وأضاف: «إذا حصلنا على نتيجة مرضية في عملية نقل كلى الخنازير للبشر، فمن المحتمل أن تستخدم «القلوب» مع تأثيرات جيدة على البشر في غضون سنوات».

وأوضح الجراح البريطاني أنه في حال نجاح التجارب، فإنه يمكن أن تكون أعضاء الخنازير اختياراً جيداً للزرع في مرضى بشريين، حيث تكون أعضاؤهم متشابهة في الحجم، بحسب الصحيفة.

ولفتت الصحيفة إلى أن ذلك يأتي في الوقت، الذي يستخدم فيه الباحثون تقنيات متطورة لتحرير الجينات وتعديل الأعضاء قبل الزرع لتقليل خطر رفض جسم المتبرع لزراعة أعضاء غريبة داخله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X