أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في استطلاع رأي: الملكة إليزابيث أكثر أفراد العائلة الملكية شعبية في بريطانيا.. وكيت تتفوق على ميغان

جاءت الملكة إليزابيث بالمركز الأول
في استطلاع الرأي جاء الأمير ويليام الثالث..وتلته زوجته كيت بالمركز الرابع.
تراجعت شعبية ميغان عن عام 2018 بنسبة ستة بالمئة
احتل الأمير هاري المركز الثاني بعد جدته الملكة إليزابيث وزوجته ميغان بالمركز السادس.

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الأطول حكما في تاريخ بلادها وأوروبا كافة مازالت تحتل مكانة متقدمة وشعبية هائلة بين أبناء شعبها من المواطنين البريطانيين،ولم يكن مفاجئا احتلالها المركز الأول كأكثر أفراد العائلة الملكية البريطانية شعبية في أحدث استطلاع للرأي.


الملكة إليزابيث أكثر أفراد العائلة الملكية البريطانية شعبية


وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،و"عربي بوست" ،إن نتائج استطلاع للرأي عن أكثر من يفضل البريطانيون من أفراد "العائلة الملكية " البريطانية ،كشفت أن الملكة إليزابيث قد جاءت في المرتبة الأولى.


مفاجأة: كيت ميدلتون تتفوق على ميغان ماركل


وحسب الصحيفة البريطانية، فقد تراجعت دوقة ساسكس ميغان ماركل "38 عاما" في استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة "يوغوف"
YouGov أمام دوقة كامبريدج كيت ميدلتون "37عاما" ،التي تقدمت بمرتبتين على الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل ،لتحتل المرتبة الرابعة.


الأمير هاري أكثر شعبية من شقيقه الأكبر الأمير ويليام


وبينما احتل الأمير هاري (34 عاماً)، المرتبة الثانية متغلباً على الأمير ويليام (37 عاماً)، فقد تخطت كلا الأخوين هذا العام جدتُهما الملكة إليزابيث (92 عاماً)، التي احتلت المركز الأول بعد حصولها على أعلى نسبة تأييد مقارنة ببقية أفراد العائلة، بلغت 72 %.


كان الأمير هاري الأول في عام 2018


وفي العام الماضي، احتل دوق ساسكس الأمير هاري المرتبة الأولى بعد حصوله على نسبة 77%،لكنه تراجع إلى المركز الثاني من بعد جدته الملكة إليزابيث الثانية.


لكن الأب حديث العهد لا يزال أفضل حالاً من شقيقه، الأمير ويليام من حيث شعبية كل منهما، إذ جاء الأخير من المركز الثالث، وفقاً لتسعة آلاف مقابلة أُجريت بين يونيو/حزيران 2018 ويونيو/حزيران 2019 .


فقد حصل هاري على تأييد بنسبة 71%، في حين ظل أخوه قريباً منه وحصل على نسبة 69%.


ويبدو أن دوق ساسكس لا يزال المفضل بين أفراد العائلة المالكة، إذ إن 9% فقط من البريطانيين لم يصوتوا له، في حين أن 17% ظلوا على الحياد .


انخفضت شعبية ويليام بنسبة 4% منذ الاستطلاع الأخير، لكن زوجته كيت ظلت عند نسبة التأييد نفسها البالغة 64 %.


ومع ذلك يبدو أن الأم حديثة العهد، ميغان، انخفضت شعبيتها عن العام الماضي، إذ هبطت بنسبة 6%، لتحتل المرتبة السادسة بنسبة 49 %.


وفي العام الماضي حين احتلت ميغان المرتبة السادسة، فإن 55% من المشاركين أيدوا العضوة التي انضمت حديثاً إلى العائلة المالكة في ذلك الوقت .


من بين الآلاف من البريطانيين الذين جرى استطلاع رأيهم، كان لدى 16% منهم رأي غير مؤيد لممثلة مسلسل Suits السابقة،والتي تلت أيضا الأمير فيليب في التصنيف.


وجاء تشارلز، أمير ويلز، مباشرة وراء زوجة ابنه ميغان، إذ حصل على رد إيجابي من 48% من البريطانيين الذين شاركوا في الاستطلاع .


وجاء تصنيف كاميلا بعد المراكز العشرة الأولى، فقد جاءت دوقة كورنوال في المرتبة الـ11 .


لكن الأميرة بياتريس ووالدها الأمير أندرو هما اللذان جاءا في المراكز الأخيرة من بين أفراد الأسرة الملكية الخمسة عشر، وحصلا فقط على نسبة تأييد 24% و21% على التوالي، من جملة البريطانيين الذين جرى استطلاع رأيهم .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X