أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. القبض على حـمـامـة تساعد عصابة خطيرة في سجن برازيلي

حتى الحمام أصبح خارجاً عن القانون
الحمامة في قبضة الشرطة

بعملية نوعية، تمكن حُراس أحد السجون في البرازيل، خلال اليومين الماضيين، من إلقاء القبض على مجرم خطير وخارج عن القانون، إلا أنه بالوقت نفسه «مُشتبه به» ليس متوقعاً على الإطلاق، وذلك كون حراس السجن اعتقلوا «حـمـامـة» يعتقدون بأنها كانت تنقل رسائل بين أفراد عصابة إجرامية خطيرة خارج أسوار السجن وداخله. بالإضافة إلى تهريبها أشياء أخرى «ممنوعة» إلى المسجونين.

وتداولت العديد من وسائل الإعلام المختلفة، من بينها موقع «يورونيوز»، مقطع فيديو مصور يظهر فيه عدد من مسؤولي الأمن في سجن «ألاغواس» المركزي، وهم يحملون الحمامة «المجرمة»، التي كان أفراد العصابة قد ثبتوا عليها كيساً صغيراً أحمر اللون. وكان قد كُتب على الكيس الأحرف الأولى من اسم العصابة الشهيرة في البرازيل، والتي تعرف باسم «قيادة العاصمة الأولى»، والتي تعمل بالعديد من الأنشطة الإجرامية ومن بينها المخدرات.


وتابعت وسائل الإعلام، أن الشرطة عندما عثرت على الحمامة واعتقلتها، كان الكيس المعلق عليها فارغاً في تلك اللحظة، إلا أنهم يعتقدون بأن الطائر كان ينقل رسائل بين أفراد العصابة ممن هم خارج السجن ومن هم في داخله. ورجحوا أيضاً أنها كانت تنقل أشياء أخرى من الخارج إلى الداخل، من بينها قد يكون مخدرات أو أسلحة صغيرة.

ويظهر في الفيديو أيضاً، «بيترونيو ليما»، رئيس سجن «ألاغواس» المركزي البرازيلي، وهو يحمل الحمامة «المشتبه بها» قائلاً: «لقد استطعنا اعتقال هذا الطائر، ونعتقد بأنه كان يُستخدم لنقل الرسائل بين أفراد العصابة». وتابع «ليما»: «عندما أمسكناه كان الكيس فارغاً، إلا أنه كُتب عليه الأحرف الأولى من اسم العصابة. ونحن نعتقد بأنهم كانوا يستخدمون هذه الحمامة لنقل الرسائل السرية، وربما أيضاً لتهريب بعض المخدرات وغيرها من الأشياء الممنوعة إلى داخل السجن».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X