أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ذهب لسرقة منزل صديقه فقتل والدته وحفيدتها

الضحية
الطفلة الضحية
المتهم

توجه شاب عشريني إلى منزل صديقه في محافظة الشرقية ليسرقه، وعقب دخوله المنزل فوجئ بوجود والدة صديقه وحفيدتها؛ فلم يتردد في قتلهما هرباً من الفضيحة، قبل أن يستولي على مبلغ 4 آلاف جنيه من داخل دولاب الضحية الأولى.

شاهد نجل المجني عليها الأولى جثة والدته وحفيدتها ملقاتين في صالة المنزل عقب عودته من عمله؛ فأسرع بإبلاغ شرطة النجدة بالحادث؛ فانتقلت قوة أمنية إلى مسرح الجريمة، وتبين من المعاينة العثور على جثة «آمال. ع»، 65 سنة، بائعة فاكهة، وحفيدتها «حبيبة. أ»، 3 سنوات، مقتولتين داخل منزل الأولى بشارع المرور بمدينة ديرب نجم، ووجود إصابات متفرقة بالرأس بالجثتين، وكشفت جهود فريق البحث الجنائي، أن وراء ارتكاب الواقعة «إبراهيم. ص»، 30 سنة، صديق نجل المجني عليها، وقام بسرقتها وتخلص من المجني عليها عندما شاهدته داخل المنزل، كما تخلص من الطفلة خوفاً من الإفصاح عنه، ثم اختبأ في مدينة العاشر من رمضان بالشرقية، وتم القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة قائلاً: «عرفت من صديقي أن والدته لديها مشغولات ذهبية؛ فقررت التخطيط لسرقتها، وعندما تأكدت أنه خارج المنزل ذهبت لتنفيذ الجريمة، وهناك وجدت والدته واقفة أمامي وأثناء استغاثتها تمكنت من كتم أنفاسها وقتلها بضرب رأسها في الحائط حتى سقطت على الأرض جثة هامدة».

وأضاف المتهم في تحقيقات النيابة، أنه انتبه إلى بكاء طفلة صغيرة كانت تمسك بملابس المجني عليها؛ فأسرع إلى قتلها هي الأخرى؛ ظناً منه أن الجريمة أغلقت، وأنه أصبح في مأمن من ملاحقات الشرطة، التي تمكنت من القبض عليه بعد أقل من 24 ساعة من الجريمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X