أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالصور: امرأة أسترالية كادت تفقد إصبعها بعد زيارتها لصالون تجميل

اعتبرت سوني محظوظة لأنها لم تفقد أصبعها
تعبيرية
أصبع سوني في بداية إصابته بالبكتيريا قبل تفاقمه للأسوأ
كشفت سوني أن موظفة صالون التجميل لم تعقم الأدوات بعد استخدامها مع أخريات
أصبع سوني نوبل بعد طلاء أظافرها بأدوات غير معقمة

أصبحت البكتيريا الخطرة المعدية لا تنتقل من الأماكن السيئة السمعة صحياً أو القذرة، بل باتت تنتقل أيضاً من المستشفيات ومن صالونات التجميل.

في حادثة صادمة، أصيبت امرأة أسترالية بعدوى بكتيرية، بعدما ذهبت لأحد صالونات التجميل لوضع طلاء الأظافر كادت تفقد على إثره أحد أصابعها.

كانت سوني نوبل قد توجهت لأحد صالونات التجميل في ضاحية تاججر في ولاية نيو ساوث ويلز؛ لتضع طلاء الأظافر، وبعد عودتها إلى المنزل تورم إصبعها الأوسط بسبب إصابتها بعدوى بكتيرية ذهبت على إثرها إلى المستشفى بعدما عانت من آلام شديدة، وفقاً لموقع «سبوتنيك».

وعلى الرغم من تناول المرأة المضادات الحيوية، كانت حالة إصبعها تزداد سوءاً؛ مما اضطر الأطباء لإجراء عملية جراحية لإصبع يدها اليمنى.

ووفقاً للمرأة، فإن سبب «إصابتها بالعدوى» هو عدم تعقيم المعدات في الصالون مشيرة إلى أن الموظفة لم تقم بتطهير المعدات التي كانت قد استخدمتها مع عدد من الزبائن قبلها.

وقامت سوني نوبل بنشر صور إصبعها في حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»؛ لتحذر النساء من طلاء أظافرهن دون أن يتأكدن من تعقيم الأدوات المستخدمة، ووصفها بعض متابعاتها، بأنها امرأة محظوظة؛ لأنها لم تفقد إصبعها، وما حدث لها بمثابة تحذير لنساء أخريات.

وفي شباط/ فبراير الماضي، اضطرت امرأة أسترالية لبتر إصبعها بسبب إصابتها بعدوى جرثومية خلال جلسة وضع طلاء الأظافر.

وهذا يعني أنّه على كل امرأة تزور صالون تجميل أن تطلب من الموظفة تعقيم معدات الصالون أمام عينيها قبل أن تجري جلسة طلاء الأظافر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X