أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ذهب لمقابلة حبيبته فاعتقدت أسرتها أنه لص فقتلوه!

شاب وحبيبته
شاب
الشاب يتصل بحبيبته

توجه شاب عشريني لمقابلة حبيبته بالقرب من منزل أسرتها في محافظة دمياط، فاعتقدت أسرتها أنه لص فقتلوه، وقبل أن يلفظ الشاب أنفاسه الأخيرة نطق بحقيقة الواقعة داخل سيارة الإسعاف، التي نقلته إلى مستشفى كفر سعد المركزي جثة هامدة.

أفادت تحقيقات النيابة العامة أن الشاب «عبد الرحمن حمدي ماهر» 20 عاماً، ويقيم في عزبة أبوسعادة الكبرى بكفر سعد بدمياط لقي مصرعه متأثراً بإصابته الخطيرة جراء الاعتداء عليه من قبل مجموعة من الأشخاص بعد أن ادعوا أنهم تمكنوا من ضبطه أثناء قيامه بسرقة الماشية الخاصة بهم من الحظيرة.

رواية المتهمين كانت بغرض الهروب من المسئولية الجنائية، لكن الشاب كشفها عندما تحدث لـ«المسعفين» في سيارة الإسعاف قائلاً: إنه لم يحاول السرقة، بل إنه من أسرة ميسورة الحال، وإنما ما حدث هو كمين قد أعد له من قبل الجناة؛ لأنه على علاقة عاطفية بابنتهم، وعندما علموا بعلاقته بابنتهم قاموا بمنعها من الخروج من البيت، ثم تلقى اتصالاً هاتفياً منها تطالبه بالحضور إليها لرؤيتها، وذهب لها بالفعل ومعه كرت شحن، وبعض الأموال ولكنه فوجئ بوالدها وأفراد من أسرتها قد أعدوا له كميناً، وقاموا بالتعدي عليه بالضرب المبرح، وقاموا بإبلاغ الشرطة بأنه حرامي وجاء لسرقة المواشي وتحرير محضر بالسرقة له.

تمكنت المباحث من القبض على 4 من أسرة الفتاة، وتحرر محضر، وأحيل إلى النيابة العامة التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات؛ بتهمة القتل العمد، وانتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه لبيان أسباب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X