أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أجهزة إنذار ضد أفاعي الأناكوندا

«البانتانال» اسم منطقة تمتد على مساحات شاسعة في وسط وشمال البرازيل، وهي عبارة عن مستنقعات مائية تشبه إلى حد ما مناطق الرمال المتحركة وسط الصحراء. البانتانال التي تعتبر من أجمل مناطق الطبيعة في هذا البلد الاستوائي العملاق، تسمى «القلب النابض» للبرازيل؛ نظراً لكثرة الحيوانات الجميلة الموجودة فيها، ويأتي على رأسها الأنواع الكثيرة من الببغاوات والطيور الاستوائية الملونة التي ليس لها مثيل في العالم.


الجمال الخطير

brzyl.jpg


«الجمال الخطير» تعتبر التسمية الأكثر ملاءمة لوصف منطقة «البانتانال». وفي الحقيقة فإن كلمة «البانتانال» تعتبر التسمية العلمية لمناطق المستنقعات في هذه الدولة الاستوائية الكبيرة. وكما ذكر في البداية؛ فإن جمالها يماثل جمال رمال الصحراء الذهبية المتحركة، وفي كلتا الحالتين يمكن تسمية هذا الجمال بـ«الجمال الخطير»، فالرمال المتحركة في الصحراء يمكن أن تكون قاتلة بالرغم من جمالها، وكذلك هو الجمال الخلاب لمنطقة «البانتانال» في الدول الاستوائية، والتي لا يمكن التجوال فيها من دون مساعدة السلطات المختصة.


قائمة أخطر الحيوانات

nkwnd.jpg


تعتبر منطقة «البانتانال» البرازيلية خطيرة جداً؛ لأنها المنطقة التي تضم 30% من الحيوانات المفترسة في مجمل البرازيل، إذا اعتبرنا أن باقي هذه الحيوانات موجودة في غابات الأمازون وبقية الغابات المطرية في عموم البلاد. وتأتي أفاعي الأناكوندا على رأس قائمة الحيوانات الخطيرة المفترسة في منطقة مستنقعات «البانتانال»، حيث تتواجد فيها 80% منها في عموم البلاد، وتقوم هذه الأفاعي بالتهام كل حيّ بعد اللف عليها وخنقها أولاً، حتى إنها قادرة على ابتلاع بقرة بأكملها.


الأناكوندا وقصة ابتلاع الأطفال

n.jpg


جاء في تقرير لمديرية البيئة، في منطقة «البانتانال» أن أفاعي الأناكوندا وصلت إلى مناطق آهلة بالسكان، في منطقة المستنقعات، وقد تم تسجيل أربع حالات ابتلاع أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و9 سنوات، حينما أخذوا على حين غرة من قبل هذه الأفاعي، التي لم تتردد في خنقهم، ومن ثم ابتلاعهم. سجلت هذه الحالات الأربع على امتداد فترة عام ونصف العام، وهو الأمر الذي أثار رعباً بين صفوف السكان في منطقة «البانتانال».

طلب أجهزة إنذار

zwhf.jpg

أوضح التقرير أن بلدية منطقة «البانتانال» طلبت من الحكومة الاتحادية حلاً لتفادي خطر أفاعي الأناكوندا، فكان الرد هو بنصب أجهزة خاصة في جميع القرى الموجودة على حدود منطقة المستنقعات في «البانتانال» تطلق صفيراً خاصاً عند دخول أفعى أناكوندا إلى مسافة ثلاثمائة متر من القرى في المنطقة، وبذلك يتم إبلاغ مسؤولي الدفاع المدني للقيام بإزالة هذه الأفعى، ونقلها إلى وسط «البانتانال».
نصّت جميع التقارير المتعلقة بهذا الموضوع على عدم قتل هذه الأفاعي، التي تعتبر من التراث الطبيعي الحي في البرازيل، ويمكن تخديرها فقط من أجل نقلها إلى أماكن بعيدة عن المناطق الآهلة بالسكان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X