أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

استشاري سعودي.. "الإرهاق الوظيفي" يسبِّب الجلطات الدماغية!

الإرهاق الوظيفي
الجلطة الدماغية
الدكتور خالد النمر

قد يعاني بعض الموظفين في عملهم اليومي من أعراض "الإرهاق الوظيفي"، وهو عبارة عن نوع خاص من أنواع الضغط النفسي في العمل، وحالة من الإرهاق البدني أو العاطفي أو العقلي تصاحبها شكوك في الكفاءة وقيمة العمل، وقد يؤدي "الإرهاق الوظيفي" إلى مشكلات خطيرة في الصحة العامة.


وفي هذا الصدد، فقد كشف استشاري سعودي، أن "الإرهاق الوظيفي" قد يزيد من الإصابة بالجلطات الدماغية.


وقال الدكتور خالد النمر، استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنَّ الموظفين الذين يعانون من "الإرهاق الوظيفي" (job strain)، وهو زيادة متطلبات الوظيفة مع قلة الصلاحيات المعطاة، تزداد لديهم نسبة الجلطات الدماغية ثلاثة أضعاف، مقارنةً بالموظفين الذين تكون متطلبات وظيفتهم محدودة".


وكان الدكتور النمر قد أبان في تغريدات سابقة على "تويتر"، إن هناك أشياء يحبُّها القلب ومنها، الرياضة اليومية، وتناول الخضراوات والفواكه، وتقليل الملح، والحفاظ على وزن مناسب، وبرودة الأعصاب (الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي).
وأضاف، أنَّ هناك أدوية من أعراضها الجانبية الخفقان، مثل، بعض أدوية الربو مثل "الفنتولين"، وأدوية الزكام مثل "مضادات الهستامين"، وبعض أدوية القلب مثل "الديجوكسين".


وأشار الدكتور النمر، إلى أنَّ الصدمات الشديدة في الحياة التي تترك آثارًا نفسية مثل "الاكتئاب/ الألم/ التوتر/ ضعف التركيز/ الشتات الذهني"، تسبِّب ارتفاعًا في حصول جلطات القلب بنسبة 27%.


وحول طرق المحافظة على صحة القلب، أوضح الدكتور النمر، أنَّها تشمل التالي، "ممارسة نصف ساعة يوميًا من الرياضة، والإكثار من الخضراوات الفواكه، وتقليل الملح، وعدم السمنة، ومراقبة السكر والضغط والكولسترول، وعدم التدخين، والابتعاد عن التوتر والضغط النفسي".


تجدر الإشارة إلى أن الجلطة الدماغية تحدث بسبب نقص التروية الدموية لأغلب أنسجة المخ، وهذا النقص يكون بسبب وجود إنسداد في الأوعية الدموية الرئيسية، أو تعرض الأوعية الدموية للنزف، أو نقص كمية الأكسجين التي تغذي خلايا المخ.
ويوجد العديد من الأسباب المؤدية لحدوث الجلطة الدماغية ومنها، النزيف الدماغي، أمراض و إعتلالات في القلب، الضغوط النفسية، هبوط في الدورة الدموية، السمنة، ارتفاع ضغط الدم، التقدم في العمر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X