أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

دراسة علمية: الموسيقى بدلاً من حقنة التخدير للمريض!

حجرة العمليات
تجهيز المريض قبل العملية
الاطباء يجرون عملية جراحية دون تخدير باستخدام الموسيقى
السماعات المستخدمة للمريض قبل اجراء عملية جراحية له
الاطباء أثناء العملية الجراحية

في مفاجأة علمية جديدة تكشفها لنا إحدى الدوريات العلمية الأوروبية، أثبتت دراسة حديثة أعدها باحثون في جامعة بنسلفانيا الأمريكية من شأنها أن تقلب عالم الجراحة رأساً على عقب، حيث أفادت بأنّ الموسيقى من الممكن أن تصبح بديلاً عن «مخدر البنج»، أثناء أداء بعض العمليات الجراحة، وذلك عند استخدامها بشكل معين، حيث كشف الدراسة فاعلية الموسيقى في تخفيف التوتر، وتأهيل المرضى قبل العمليات الجراحية، حتى أن البعض استغنى عن المخدر.

 

عملية جراحية بدون تخدير

عمليات بدون تخدير

وفي تجربة عملية على المرضى، قام الباحثون بتشغيل موسيقى هادئة من إنتاج «ماكروني يونيون» يطلق عليها «منعدم الوزن»، قبل العملية الجراحية من خلال سمّاعات تعزل أيّ أصوات خارجية أو ضوضاء، مع منحهم نسبة خفيفة من المخدر عن طريق الفم، حيث كان الأمر مثالياً في العمليات الجراحية وبخاصة المتعلقة بالعظام، ويكشف ذلك أن ارتفاع مستويات القلق لدى المرضى قبل العملية الجراحية والتخدير يجعلهم يشعرون بمزيد من الألم بعد العملية الجراحية، ويحتاجون إلى وقت أطول في عملية الاستشفاء.
وبينت نتائج التجربة أن تلك الطريقة نجحت في تهدئة أي توتر أو قلق، كما أنهم لم يحتاجوا إلى المخدر القوي الذي يؤخذ عن طريق الوريد. ويجرى حالياً بالمركز البحثي الأمريكي، تطبيق تلك التجربة الموسيقية على عدد أكبر من المراكز الطبية في الولايات المتحدة والعالم، ودراسة أي منها سيكون مثالياً في تهيئة المرضى قبل العمليات الجراحية.

عمليات جراحية باستخدام الموسيقا

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X