أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب هندي ينتحر في بث مباشر على «فيسبوك».. ليأسه من الارتباط بحبيبته

انتحر الشاب الهندي شيام سيكارفار لارتباط صديقته بغيره

الفشل في الحب إما أن يبني شخصية واقعية صلبة، أو يهدم مشروع رجل، وبدلاً من أن يقويه انفصال حبيبته عنه للزواج من شاب آخر، تحطم قلبه وأمله في الحياة، فانتحر في بث مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

و«من الحب ما قتل»، مقولة تنطبق على شاب هندي أقدم على الانتحار شنقاً، وبث انتحاره مباشرة على «فيسبوك»، وذلك بعد أن تركته صديقته وخطبت لرجل آخر.

ونشر الشاب الهندي ويدعى «شيام سيكارفار»، البالغ من العمر 22 عاماً، لقطات صادمة سجلت بواسطة تطبيق «فيسبوك لايف»، أثناء إقدامه على الانتحار داخل معبد ديني في قرية «رايبها» قرب مدينة «أغرة» شمال البلاد، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «العربية».

وفي رسالة انتحار تركها، اعتذر الشاب لوالديه على مافعله وطلب منهما التبرع بأعضاء جسمه بعد موته للمحتاجين لها.


وأوضح سبب انتحاره قائلاً: «أفتقدها ولا أستطيع العيش من دونها.. لا أستطيع تحمل حقيقة أنها سوف تتزوج من شخص آخر».

وتابع: تأثرت بالإجهاد بسبب فقدانها لدرجة أنني فقدت وظيفتي. وطلب سيكارفار في التسجيل الذي يستغرق 4 دقائق من السلطات عدم محاسبة أحد على موته. وعثر على جثته صباح يوم السبت الفائت.

وأغلقت عائلة الشاب المنتحر صفحته على «فيسبوك»، وليس واضحاً كم بقي «الفيديو» متاحاً للمشاهدة على الإنترنت وعدد المشاهدات التي حققها.

وهذه الحادثة لفتت الانتباه إلى ضرورة مراقبة الأهل اليومية للتغيرات النفسية الطارئة التي يتعرض أبنائهم لها، فربما حين يشعرون بها يستطيعون عبر الحب والحوار إنقاذهم قبل فوات الأوان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X