أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

حملة تطوعية سعودية لعمليات جراحة القلب لأطفال المغرب

مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء
الدكتور عبد الرؤوف الصعيدي
الدكتور السعودي عبد الرؤوف الصعيدي أثناء العملية الجراحية
أثناء مناقشة بعض الحالات للعمليات
الحملة الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة للأطفال
الدكتور المغربي يوسف التومي مختص في جراحة القلب والشرايين
الدكتورة السعودية المتطوعة في عمليات القلب مي البركاتي
الدكتور المغربي يوسف التومي مع الدكتور عبد الرؤوف الصعيدي
الدكتورة المغربية سلمى اليزيدي
الطبيبتان مي البركاتي وسلمى اليزيدي
أثناء العملية الجراحية

يستمر أطباء وفنيو أمراض القلب ومتطوعون من مركز الملك سلمان للإغاثة، في إجراء عمليات جراحة القلب المفتوح وعمليات القسطرة؛ التي تستهدف 80 طفلاً مغربياً دون سن الثامنة عشرة، وذلك بمستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء.


عمليات جراحية على مدى 10 أيام

طاقم سعودي مغربي يجري عمليات جراحية بالمجان

بدأت العمليات في 4 من يوليوز الحالي، وستنتهي يوم غد الأحد 14 يوليو، يشرف عليها طاقم طبي سعودي مغربي، يقوده عبد الرؤوف الصعيدي، استشاري جراحة قلب الأطفال بالمملكة العربية السعودية، الذي قال لـ«سيدتي نت» إن العمليات الجراحية تتم بالمجان لصالح الأطفال المنتمين للأسر ذات الدخل المحدود، والتي لا تستطيع تغطية تكاليف العلاج بالمستشفيات الخاصة، وأضاف عبد الرؤوف الصعيدي أن مثل هذه العمليات الجراحية تكلّف كلّ واحدة ما يفوق 15000 ريال سعودي (نحو 40000 درهم مغربي)، ليؤكّد أنها ستهدى مجاناً للأطفال المستفيدين.


أكثر من 25 عملية قلب مفتوح و60 عملية قسطرة

عمليات القلب المفتوح والقسطرة


وبخصوص حصيلة مركز الملك سلمان للإغاثة، خلال هذا الأسبوع، أكد الطبيب السعودي، المشرف على العمليات، أن الفريق الطبي أجرى، إلى حدود أمس الجمعة، 25 عملية قلب مفتوح، متوقعاً أن يصل العدد إلى 29 اليوم السبت.
أما بخصوص عمليات القسطرة، فقد أوضح المتحدث ذاته، أنه جرت برمجة عشر عمليات ليوم الجمعة، ليكون بذلك العدد الإجمالي المتوقع مع نهاية الأسبوع هو 60 عملية.


تعاون سعودي مغربي

تعاون سعودي مغربي


ونوّه استشاري جراحة قلب الأطفال بالمملكة العربية السعودية بالمجهودات المبذولة على مستوى القطاع الصحي بالمغرب، حيث شدد على أن زيارته للمغرب تعد الثامنة، وقد لمس خلالها تطوراً كبيراً في مجال طب الأطفال، خصوصاً على المستوى البشري، حيث إن هناك متخصصين في مجالات متعددة، قادرين على إجراء عمليات القلب المفتوح للأطفال.
الدكتورة مي البركاتي، استشارية في أمراض القلب، من جهتها، عبّرت عن فرحتها بالتعاون الأخوي بين الفريقين السعودي والمغربي، وكأنها في بلدها، وأضافت: «حتى إقبال المرضى وثقتهم في الفريقين، زاد من همتنا، وهو ما يفسر نجاح كل العمليات التي قمنا بها حتى الآن».
الدكتور يوسف التومي، أخصائي جراحة القلب والشرايين، نوّه من جهته بروح التعاون التي اشتغل بها العديد من الأطباء والأخصائيين والممرضين والتقنيين في قسم جراحة القلب والشرايين، وأيضاً في الحضور الكثيف للمرضى الذين وضعوا ثقتهم في الفريق الطبي.
وقالت الدكتورة المغربية سلمى ليازيدي، أخصائية في جراحة الأوعية الدموية، لـ«سيدتي نت» أن الفريق الطبي المغربي استعد لزيارة الفريق السعودي قبل ثلاثة أشهر، حتى تمرّ الأمور على ما يرام، وهو فعلاً ما حصل، كما أكدت سعادتها بنجاح العمليات الجراحية رفقة الفريق السعودي لصالح العمل الخيري والتطوعي.


زيارة تفقدية

عمليات قلب مجانية بتعاون سعودي مغربي


وكان قد تفقد وزير الصحة المغربي، أنس الدكالي، أمس الجمعة، بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، الظروف التي تمر فيها الحملة الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة للأطفال.
وخلال هذه الجولة، اطلع الوزير، الذي كان مرفوقاً بكل من سفير المملكة العربية السعودية في المغرب عبد الله بن سعد الغريري، ومدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، عفيف مولاي هشام، ومدير المستشفى الجامعي ابن رشد، السيد محمد بنغانم، على طبيعة هذه العمليات الجراحية، والمراحل الطبية التي تمر بها على مستوى قطب القلب وجراحة القلب والشرايين.
ويذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أحدث سنة 2015 ليكون مركزاً نموذجياً وعالمياً في هذا المجال؛ إذ يعتمد في نشاطاته الطبية على ثوابت تنطلق من أهداف إنسانية سامية، ترتكز على تقديم المساعدات في أي مكان من العالم بآلية رصد دقيقة وطرق نقل متطورة وسريعة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X