أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العثور على رفات أكثر جنرال مقرب لـ«نابليون» بعد 200 عام من وفاته

من موقع التنقيب
عثروا على رفات الجنرال بعد 200 عام
تمثال غودين النصفي في قصر فرساي
الجنرال شارل إتيان جودين
كان أكثر القادة المقربين لنابليون

هو ليس فقط من أكثر جنرالات الجيش الفرنسي قرباً من القائد التاريخي «نابليون بونابارت»، بل وأيضاً يعتبر أحد أبرز وأهم الأبطال التاريخيين في فرنسا. إنه الجنرال «شارل إتيان جودين»، الذي يعتقد علماء الآثار، أنهم تمكنوا في الأيام القليلة الماضية من العثور على رفاته بعد 200 عام من ضياعها ومصيرها المجهول، حيث وجدوا رفات الجنرال مدفونة في مرآب أسفل قاعة رقص في العاصمة الروسية «موسكو».

ووفقاً لـ«سكاي نيوز»، فقد توفي الجنرال «شارل إتيان جودين» عندما كان بعمر الـ 44 عاماً. وذلك يوم 22 آب/أغسطس في العام 1812 من القرن التاسع عشر، أي قبل ما يقارب القرنين من الزمن. وكان قد توفي متأثراً بجراحه إثر إصابته بطلقة مدفع، خلال محاولة «نابليون» غزو روسيا التي باءت بالفشل حينها.

وكان عدد من علماء الآثار الفرنسيين والروس، تمكنوا من اكتشاف هذه الرفات داخل نعش يوم السبت 6 تموز/يوليو الجاري، خلال أعمال تنقيب قاموا بها في مرآب أسفل قاعة رقص تقع في مدينة «سمولينسك»، التي تبعد مسافة 400 كيلومتر غربي موسكو. وبعد فحص الإصابات الموجودة في الرفات، لاحظوا أنها تتوافق مع الإصابات التي أصيب بها الجنرال الفرنسي التاريخي، الأمر الذي يضع احتمالاً بنسبة كبيرة بأنها تعود للجنرال «شارل إتيان جودين».

ومن الجدير بالذكر، أن «شارل إتيان جودين»، كان أحد القادة الفرنسيين النُبلاء، الذين شاركوا في حروب الثورة الفرنسية. وعُرف بأنه من الجنرالات المقربين والمفضلين بالنسبة إلى «نابليون بونابارت»، وأنه كانت قد جمعت بينهما علاقة شخصية وطيدة. حتى أنه بعد وفاة «جودين»، أمر نابليون بأن يتم انتزاع قبله ليُدفن في العاصمة الفرنسية باريس، حيث دُفن بالفعل في كنيسة صغيرة في مقبرة «بير لاشيز». كما أنه يوجد تمثال نصفي للجنرال في قصر «فرساي»، بالإضافة إلى أن أحد شوارع العاصمة باريس يحمل اسمه في الوقت الحالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X