صحة ورشاقة /جديد الطب

الحيوانات المنوية تصبح أفضل عند النوم باكرًا !

النوم في وقت مبكر مساءً يحسّن مستوى الخصوبة
النوم قبل العاشرة والنصف مساءً يزيد الحيوانات المنوية ويحسّن أداءها

لزيادة الخصوبة لدى الرجل، يتوجب عليه أن يخلد إلى النوم باكرًا في المساء، أي قبل الساعة العاشرة والنصف مساءً، وذلك وفقًا لدراسة دنماركية.

من شأن النوم مبكّرًا أن يحسّن مستوى الخصوبة، ويبدو أنّ ذلك يُجدي ثماره وذلك وفقًا لباحثين من جامعة آرهوس Aarhus في الدنمارك. وفي الواقع أثبت الباحثون أنّ النوم باكرًا يعطي فرصة للحصول على حيوانات منوية "من نوع جيد"، أكثر بأربع مرات مقارنة بأولئك الذين يذهبون إلى النوم في وقت متأخر. وقد تمَّ تقديم نتائج أبحاثهم هذه، في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية للتكاثر البشري وعلم الأجنة(ESHRE) الذي عُقد من 23 إلى 26 حزيران/ يونيو في فيينا (النمسا). وقد أشارت إلى دراستهم هذه، الصحيفة البريطانية اليومية "ذا انديبندنت" The Independent.
درس العلماء عادات النوم لـ 100 متطوع ذكر، ممن كانوا يترددون على العيادات الدنماركية للخصوبة. وفي المجموع كان 48 رجلًا يتمتعون "بنوعية جيدة" من الحيوانات المنوية، بينما كان 56 رجلًا لديهم "نوعية سيئة" من الحيوانات المنوية. وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أنّ الرجال الذين يذهبون إلى النوم قبل الساعة العاشرة والنصف مساءً، لديهم فرصة أكبر بأربع مرات للحصول على حيوانات منوية بصحة جيدة مقارنة بأولئك الذين يتأخرون في الذهاب إلى النوم.



النوم والتوتر وأثرهما على الحيوانات المنوية

التوتر الناتج عن عدم النوم يؤثر على جهاز المناعة سلباً
التوتر الناتج عن عدم النوم يؤثر على جهاز المناعة سلباً

 

ولكن يبدو أنّ نقص النوم له تأثير أكثر ضررًا. فالرجل الذي ينام أقل من 7 ساعات في الليل، أكثر عرضة بحوالى 6 مرات، إلى خطر أن يكون لديه حيوانات منوية من "النوع السيّىء". لأنَّ الليل يلعب دورًا رئيسيًّا في إنتاج الهرمونات. والتوتر المرتبط بالحرمان من النوم، قد يؤدي إلى الالتهابات وحدوث رد فعل من النظام المناعي، وبالتالي مهاجمة الحيوانات المنوية. وقد تكون الأسباب أيضًا "نفسية، لأنَّ الرجل المحروم من النوم يعاني التوتر المرتبط بنمط العيش، والذي قد يكون له تأثير على الخصوبة"، كما أعلن البروفسور هانز جاكوب أنجرسليف، المؤلف المشارك في الدراسة.


وإذا كانت هذه الدراسة الأخيرة لم تُنشر بعد، إلا أنها يمكن أن تعطي بعض النصائح إلى الأفراد الذين يعانون صعوبة في التخصيب، كما يقدر الخبراء من صحيفة "ذا انديبندنت" ممن حضروا المؤتمر. وعلى "مجتمع الرجال أن يعرفوا ما الذي يبقيهم مستيقظين، ومحاولة تغيير عاداتهم سواء كان ذلك إدمانهم على مشاهدة نتفلكس أو إرسال الرسائل الإلكترونية في المساء"، وفقًا لما يقول د. راج ماثور مستشار أمراض النساء في جامعة مانشستر، التابع لصندوق مؤسسة خدمات الصحة الوطنية الذي قابلته صحيفة "ذا انديبندنت". والذهاب باكرًا إلى الفراش برفقة الشريك، قد يزيد كذلك فرص الأزواج لممارسة العلاقة الجنسية ويحسّن فرصهم في الإنجاب.

 

 

 

 

 

شاهدوا أيضاً:سيدتي ضد الاكتئاب  أنا مكتئب ادعمني

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X