أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

د. نداء محمد لسيدتي: مع الموجة الحارة احتياطات يجب اتخاذها!!

ارتفاع درجات الحرارة
ارتفاع درجات الحرارة فوق المعدل
بداية الحر اللاهب جمرة القيظ
مع الموجة الحارة احتياطات يجب أخذها بعين الاعتبار!!

مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل تدريجي ووصولها لأعلى من معدلاتها، ومع الفعاليات الحاصلة في موسم جدة، بات يقضي الكثيرون منا وقتهم في الخارج لمشاهدة العروض أو لحضور المسرحيات التي تقام في الهواء الطلق أو للقيام بأي نشاط صيفي، مما يصيب البعض منا بحالة الإجهاد المزمن من ارتفاع درجات الحرارة.
سيدني نت استضافت الدكتورة نداء محمد أبو عياش لتطلعنا على الاحتياطات الواجب أخذها بعين الاعتبار لتجنب التعرض للإجهاد الحراري المزمن.


- الملابس

lmlbs.jpg

ارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة ذات الألوان الفاتحة ويفضل اللون الأبيض، لأنها لا تمتص أشعة الشمس بل تعكسها، مع الابتعاد عن الملابس المصنع من الألياف الصناعية، والبوليستر التي تزيد من الشعور بالحرارة مع أهمية ارتداء النظارات الشمسية لحماية العين، واستخدام شمسية عند السير لمسافات طويلة.


- الأحذية المفتوحة

hdhy.jpg

ارتفاع درجات الحرارة يعطي إحساساً بالإرهاق، ولا يجب عليك أن تجعل الأمور أسوأ من خلال ارتداء الأحذية الضيقة، بل يجب أن يكون الحذاء مفتوحاً ومريحاً.


- مستحضرات التجميل

msthdrt.jpg

الفتيات يمكنهن التقليل من المكياج لوقاية بشرتهن من تأثيرات تفاعل الحرارة مع المواد الكيميائية التي تحتوي عليها مستحضرات المكياج.


- الإكسسوارات المعدنية

lksswrt.jpg

الابتعاد عن ارتدائها، لأنها تمتص أشعة الشمس، وبالتالي سترفع درجة حرارة البشرة، وستعطيك شعوراً أكثر بالحرارة.


- ارتداء قبعات الرأس

qbt.jpg

لحماية من أشعة الشمس في بعض الأحيان قد يؤدي إلى حدوث ما يسمى بضربة الشمس.


ومن أعراض الصدمة الحرارية (Heat shock)

drb.jpg

- تشنجات العضلات: فالتشنجات الحرارية، وتدل على أن الجسم يعاني ويكافح من أجل الحفاظ على درجة حرارته، ويمكن لتلك أن تبدأ فجأة من حركة العضلات، من تعطل حركة اليدين والساقين والقدمين، وفي حال كنت منخرطاً في أي نشاط بدني وشعرت بألم في هذه المناطق قم بالحصول على الماء وتوقف في الظل بعيداً عن أشعة الشمس، فهذه التشنجات مصدرها الصدمة الحرارية، وليست التمارين والأنشطة التي تقوم بها خارجاً.

- الشعور بالإغماء والدوخة: في حال أمضيت يوماً في الشمس وشعرت لاحقاً بدوار ودوخة قومي باتخاذ التدابير الوقائية، وهي البقاء في منطقة باردة، ويجب الانتباه للذين يعانون من السكري وارتفاع في ضغط الدم وأمراض القلب، فهم يواجهون صعوبة في تبريد أجسامهم وتوفير العناية اللازمة لهم في حال بدأوا يشعرون بالإغماء وطلب العناية الطبية فوراً.

- الصداع: ينجم عن ارتفاع درجة حرارة الجسم وجفافه في الواقع وهو عارض لإجهاد حراري وفي حال ترك من غير علاج قد يتطور لنوبة قلبية، فإذا أمضيت بعض الوقت في بيئة دافئة وشعرت بالصداع تأكدي من تبريد جسمك فوراً وشرب الماء وتجنبي تناول السوائل الغنية بالكافيين والكحول حين يكون الجو حاراً في الخارج؛ لأنها تحتوي على كيميائيات تجعل الجسم يحتفظ بكميات أقل من الماء ما يجعلك تتعبين بسرعة.

- الشعور بالتعب والوهن والضعف العام: مع ارتفاع درجات الحرارة يبدأ الشعور بالتعب والضعف وهي إشارة للتمهل والحذر في الحركة والتنفس والتوجه لمنطقة أبرد وشرب سوائل باردة، وخصوصاً الماء والعصائر المنعشة الطبيعية فقط، قومي بعدها بأخذ حمام بارد أو ضع منشفة مبللة على رأسك وكتفيك حتى تشعري بالبرودة والتحسن.

- التعرق: هو طريقة الجسم الطبيعية في تبريد نفسه، ومن أبرز العلامات على الصدمة الحرارية غياب العرق ووجود رطوبة خفيفة في البشرة أشبه بالندى والشعور بالبرد. الرطوبة الخارجية تصعب عملية التعرق وهنا يجب تجنب هذه الأجواء ما أمكن والحرص على شرب ماء كافٍ لجعل الجسم قادراً على التعرق لتبريد نفسه والانتباه للعوارض الأخرى التي ذكرت لتجنب الوقوع في الصدمة الحرارية التي تكون قاتلة أحياناً.

في حال حدوث إغماء نتيجة ارتفاع حرارة الجو ننصح بالتالي:

- تبريد الجسم باستخدام الماء على الجسم كله عن طريق قطعة قماش أو إسفنج.. مع توجيه مروحة نحو الجسم.
- وضع المريض في الحوض «البانيو» المليء بالماء إن كان على درجة مناسبة من الوعي.
- ينصح باستخدام أكياس الثلج تحت الإبط وفي منطقة الحوض؛ لتخفيض الحرارة بشكل مناسب، ثم نقله لأقرب مركز طبي لاستكمال إجراءات السلامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X