أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نجاة لا تُصدق.. رجل روسي يسقط في نهر من «القطران» ويخرج حـيـاً

نهر القطران الذي سقط فيه الرجل
بعد أن تم غسله وعلاجه في المستشفى
الرجل مغطى بالقطران لحظة العثور عليه
أصبح الآن بصحة جيدة
خلال تلقيه العلاج

حادثة غريبة للغاية وفريدة من نوعها وقعت في منطقة «فورونيج» جنوب غربي روسيا، وذلك بعد أن سقط رجل في نهر من «المخلفات النفطية السامة». إلا أن الأمر الأشد غرابة من الحادثة نفسها، هو أن هذا الرجل تمكن من النجاة بأعجوبة من مصيره المحتوم الذي كاد أن يلقاه. وذلك كونه من النادر للغاية وربما المستحيل، أن ينجو أي شخص أو كائن من حادثة كهذه.

ووفقاً لما نقله موقع «روسيا اليوم» عن صحيفة «لايف»، أنه على الأرجح بأن الرجل هو أحد سكان مدينة «بافلوفسك» الروسية، ويعمل في شركة محلية للنقل، إلا أنه حتى هذه اللحظة، لا توجد أي معلومات تشير إلى كيفية سقوطه بهذا النهر شديد السُميّة المليء بالنفايات النفطية. كما أنه لا توجد أي معلومات عن كيفية خروجه من النهر أو إن كان هناك من ساعده للنجاة بحياته.

وبحسب ما نقلته وسائل الإعلام المحلية في البلاد، عن عدد من الكادر الطبي العامل بقسم الجراحة في مستشفى «بافلوفسك»، فإن الرجل الذي لم تتوفر الكثير من المعلومات حوله حتى الآن، يُعالج عبر إعطائه سوائل كبية مختلفة عبر الوريد. وأن حالته تستمر بالتحسن حتى أنه بدأ يستطيع تناول الطعام والشراب والحركة أيضاً.

ونقل «روسيا اليوم»، ما ذكره موقع «فيستي فورونيج» الإخباري، بأن نهر القطران السامّ الذي سقط فيه الرجل، كان قد تشكل خلال العام الماضي 2018، بعد أن تم إغلاق مصنع الإسفلت في المدينة الروسية. وذلك جراء قيام عمال المصنع برمي النفايات المتبقية من أعمال الـ«تزفيت» داخل النهر عبر الزمن. ومع تراكم هذه النفايات تحول إلى نهر من القطران والـ«قار». وهو متواجد على أحد جانبي الطريق السريع لغابات «بافلوفسك»، حيث تمكن من تشكيل بحيرة كاملة من القطران.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X