أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

مسنة تقرر صُنع بطانيات لتدفئة كلاب المشردة من البرد!

أحد الكلاب ينام على البطاطين
كلب يرتدي معطفاً
أحد مسئولي ملجأ الكلاب في إنجلترا
أحد الكلاب بين البطاطين
المعاطف والبطاطين
أحد الكلاب الضالة
المسنة المتبرعة
التبرعات

قررت سيدة مسنة تبلغ من العمر 89 عاماً صُنع بطانيات للكلاب المشردة لحمايتهم من البرد. وبحسب موقع «boredpanda» هناك الآلاف من الكلاب في الملاجئ الذين ينتظرون تربيتهم، وينتظرون الحصول على منزل يؤويهم. ووفقاً لذلك وقفت سيدة واحدة من بين حشد من المساعدين طيبة القلب تُدعى «مايسي جرين» البالغة من العمر 89 عاماً، من المملكة المتحدة، حيث قامت بالمساهمة في صُنع أكثر من 450 بطانية لمساعدة الكلاب في الملجأ وذلك لمساعدتهم على البقاء دافئين خلال الليالي الباردة التي يقضونها في بيوت الكلاب.

قبل عامين، بدأ ملجأ للكلاب في إنجلترا يُدعى Dogs Trust بمبادرة تطلب من الناس حياكة معاطف الكلاب. وكتب الملجأ على صفحته على «فيسبوك»: «نحن ندعو جميع محبي الأشغال اليدوية إلى المساهمة في صُنع معاطف الكلاب المصنوعة منزلياً سواء بالحياكة أو بإبر الكروشيه أو التريكو».
وساعدت هذه المبادرة أصحاب الكلاب المشردة على الحفاظ على رفقائهم ذوي الأرجل الأربعة الدافئة خلال فصل الشتاء البارد.

 

فكرة مساعدة الحيوانات

5477611-1174806751.jpg


وكانت فكرة مساعدة الحيوانات عن طريق الحياكة جذابة للغاية بالنسبة إلى «جرين» فهي تحب الحياكة وتجيدها بمهارة، فلماذا لا تشارك هذه المهارة المذهلة مع المحتاجين؟

وتقول «جرين»: أنا أحب الحياكة وأحب الكلاب، لذلك قمت بجمع الهوايتين بشكل رائع! يستغرق مني الأمر ثلاثة أيام لعمل بطانية ويوماً لعمل معطف. وهذا المشروع يملأ وقت فراغي ويجعلني مشغولة وفي كثير من الأحيان، أحب أن أعبر عن حبي لكم أثناء مشاهدة التلفزيون.

وعلى ما يبدو، قامت «جرين» بهذا العمل الجيد منذ 3 سنوات. إنها تتبرع بالبطانيات والمعاطف ثلاث مرات في السنة بمساعدة أسرتها، وفي كل مرة تجلب أكثر من دستة من المعاطف أو البطانيات المصنوعة يدوياً للكلاب.

وقال مدير مركز Dogs Trust: «تقدم السيدة جرين بانتظام تبرعاتها المحبوكة ونحن ممتنون جداً لدعمها لها. مع بداية أشهر الشتاء أعرف أن كلابنا سوف تكون مسرورة للغاية لاستخدام هذه الأشياء بشكل جيد - والشعور بالراحة أكثر!»

وعند مشاركة فكرة جرين على وسائل التواصل الاجتماعي، لاقى مشروعها ملايين الإعجاب والكثير من التعليقات التي تُثني على مشروعها الخيري وهدفه النبيل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X