أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«كلب وفيّ» ينتظر صاحبه المتوفى أمام سريره الفارغ بالمستشفى لعدة أيام

شعار منظمة نجمة الشمال بإنقاذ الحيوانات
الكلب «موز» أمام سرير صاحبه الفارغ
كلاب لابرادور معروفة بذكائها وألفتها مع البشر
منشور المنظمة على صفحتها بفيسبوك
صغار كلب اللابرادور

القصص التي تتحدث عن «وفاء الكلاب» كثيرة جداً، وتكاد لا تعد ولا تحصى، خاصة تلك التي يكون أبطالها إنساناً وصديقه الكلب، إلا أننا في كل مرة نسمع واحدة من هذه القصص؛ نعود لنشعر بالذهول والدهشة، ونتأثر بتفاصيلها كأننا نسمعها لأول مرة. وآخر هذه القصص ما قام به الكلب «مــوز»، في أحد مستشفيات ولاية «نيوجيرسي» الأمريكية.

ووفقاً لما نقله موقع «روسيا اليوم»، عن صحيفة «ميرور» البريطانية، فقد ظل «موز» واقفاً عدة أيام أمام السرير الفارغ، الذي كان فيه صاحبه المتوفى في المستشفى. حيث كان الكلب، البالغ من العمر 3 سنوات، من فصيلة الـ«لابرادور»، ينتظر أن يعود صاحبه مرة أخرى، ويذهبا إلى المنزل معاً، دون أن يدرك أنه توفي ولن يعود، إلا أنه ظل منتظراً لأيام عديدة دون أي جدوى.

وتابعت الصحيفة البريطانية أن العاملين في منظمة «نورث ستار بيت ريسكيو NorthStar Pet Rescue»، أو «نجمة الشمال لإنقاذ الحيوانات»، قاموا بنشر صورة الكلب «مــوز» أمام السرير الفارغ في المستشفى، على صفحتهم الرسمية عبر الـ«فيسبوك»، وعلقوا أنهم يأملون أن يجد هذا الكلب الوفي صاحباً جديداً له. وأشار أحد المتطوعين في المنظمة إلى أن الكلب لم يكن يدرك أنه لن يرى صاحبه مرة أخرى، وهذا بحد ذاته أمر محزن ومؤثر.

الصورة التي نشرتها المنظمة الأمريكية المعنية بإنقاذ الحيوانات، لاقت تفاعلاً كبيراً من رواد التواصل الاجتماعي، حيث حظيت الصورة المؤثرة على ما يزيد على الـ4 آلاف و600 إعجاب، و4 آلاف و200 مشاركة، ومئات التعليقات التي أشار أصحابها إلى رغبتهم في تبني «موز». وعلّق أحدهم على الصورة قائلاً: «إنه كلب لطيف ومرح بطبيعته، ربما يحتاج فقط إلى أشخاص يساعدونه ويعتنون به، وأنا أحد هؤلاء».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X