أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة حديثة: البطيخ مليء بالفيتامينات ومضادات الأكسدة

ثمرة البطيخ
قطع بطيخ
قطع بطيخ
ثمرة البطيخ

أظهرت دراسة حديثة أن كل قضمة من البطيخ تحتوي على فيتامين «إيه» «وسي» ومضادات للأكسدة وأحماض أمينية، ويقال إنه كلما كان البطيخ أكثر نضجاً، ازداد مستوى الليكوبين والبيتا كاروتين فيه.

وأشارت الدراسة التي نشرت في دورية «كروماتوغرافي»، بأن الجزء الأبيض من قشرة البطيخ يحتوي على المزيد من السيترولين والحمض الأميني، الذي يحسن الدورة الدموية في القلب، وبالتالي صحة القلب وسلامته.

بالإضافة إلى ذلك، ثمة فوائد لبذور البطيخ، التي تحتوي على المغنيسيوم والبروتين والدهون الصحية وفيتامين بي.

وأوضحت الدراسة أن البطيخ يمنع الإصابة بالسرطان لاحتوائه على مادة الليكوبين التي ترتبط بالوقاية من أمراض السرطان في الجهاز الهضمي.

ويقلل الليكوبين خطر الإصابة بالسرطان من خلال تقليل عامل النمو شبيه الأنسولين «آي جي أف»، وهو عبارة عن بروتين يساعد على انقسام الخلايا، ويقال إن المستويات العالية من هذا البروتين تزيد فرص الإصابة بالسرطان.

كما يساعد علي تحسين صحة العيون؛ لأن الليكوبين يحمي العين من الالتهاب والأضرار المؤكسدة. ويعمل بوصفه مركباً كمضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، الأمر الذي قد يساعد في منع الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

والبطيخ يعزز صحة القلب، لأن المحتوى العالي من الليكوبين في البطيخ يقلل من خطر أمراض القلب، فهو يقلل من الكوليسترول السيئ وضغط الدم، إذ وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الأميركية لارتفاع ضغط الدم، فإن البطيخ يساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم ويخفضه لدى البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة.

ويحتوي البطيخ أيضاً على السيترولين، وهو حمض أميني يزيد من مستويات أكسيد النيتريك في الجسم مما يساعد أيضاً على خفض ضغط الدم.

يقلل البطيخ من آلام العضلات لارتفاع محتوى السيترول، بالإضافة إلى ذلك، يقال إن تناول عصير البطيخ يحسن الدورة الدموية لدى الرياضيين.

والبطيخ يمنع الربو لأنه مصدر ممتاز لفيتامين سي، مما يقلل من خطر الإصابة بالربو.
وقد أظهرت الدراسات أن فيتامين سي له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، ومن هنا فإن الشخص المصاب بالربو تكون لديه مستويات منخفضة من فيتامين سي في الجسم، وهذا هو السبب في أنه يعاني من أعراض الربو.

بالإضافة إلى ذلك يحسن الهضم؛ لاحتوائه على كمية جيدة من الألياف، مما يعزز الجهاز الهضمي الصحي والسليم ويحافظ على حركة الأمعاء منتظمة.

ويقلل البطيخ الالتهاب لأن الليكوبين وفيتامين سي في البطيخ يقلل الالتهاب والأضرار المؤكسدة.
فقد أظهرت دراسة طبية أن تناول الفواكه الغنية بالليكوبين وفيتامين سي يقلل من مستويات الالتهاب في الجسم.

ويرطب البطيخ الجسم لأنه يحتوي على نسبة عالية من الماء، فإنه يحافظ على رطوبة الجسم، خاصة خلال أشهر الصيف الحارة.

كما يعزز صحة الجلد والشعر لوجود فيتامين سي وفيتامين إيه في البطيخ المفيد لصحة الجلد والشعر، إذ أن فيتامين سي ضروري لصنع الكولاجين، وهو بروتين يحافظ على نعومة البشرة وعلى قوة الشعر، أما فيتامين إيه فإنه يساعد على الحفاظ على بشرة صحية عن طريق إصلاح خلايا الجلد. ويعالج البطيخ ضعف الانتصاب لأنه مصدر جيد للسيترولين، الذي يتم تحويله إلى حمض أميني آخر يسمى أرجينين، الذي يتحول بدوره إلى أكسيد النيتريك، وهو العنصر الذي يساعد في توسيع الأوعية الدموية، ويزيد من تدفق الدم ويحسن الانتصاب عند الرجال.

أما المخاطر الصحية المحتملة، إذا أفرط في تناوله، فهي مشكلة واحدة تتعلق بالهضم، إذ قد يسبب الإسهال أو مشكلات أخرى في المعدة، كما أن استهلاك أكثر من 30 ملليغرام من الليكوبين يمكن أن يتسبب بعسر الهضم والانتفاخ والغثيان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X