أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة تؤكد: حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية

حسابك على فيسبوك يكشف مشاكلك وحالاتك الصحية
تحليل السلوكيات والتعليقات يجعل فيسبوك يتنبأ بمشاكلك الصحية ويعرفها

تريد الحفاظ على خصوصية حياتك الاجتماعية والصحية والتأكد من عدم انتهاكها عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ هذا طلب صعب وربما مستحيل بعد الكشف عن سرقة مليارات البيانات الشخصية عبر بريد «جيميل» التابع للعملاق «غوغل»، وعبر «فيسبوك». وجاءت دراسة جديدة لتقول لنا، أن تعليقاتنا ومراسلاتنا وحالاتنا في فيسبوك حين تحلل سيتم معرفة مشاكلك الصحية أو التنبؤ بها.

ويمكن أن تكشف وسائل التواصل الاجتماعي عنك أكثر مما تعتقد، فعلى سبيل المثال، قد يتمكن فيسبوك من معرفة حالتك الطبية، بحسب موقع «سي إن إن»، وموقع «سكاي نيوز».

ملفات تعريف مستخدمي فيسبوك تكشف حالاتهم الصحية

ففي دراسة جديدة، تمكن الباحثون من التنبؤ بـ21 نوعاً من الحالات الطبية - تتراوح بين «الحمل» و«اضطرابات الجلد» من خلال تحليل ملفات تعريف الأشخاص على فيسبوك.


ووجدت الدراسة أن تحديثات حالة فيسبوك (status)، كانت فعالة بشكل خاص في التنبؤ بمرض السكري، وأمراض الصحة العقلية، بما في ذلك القلق والاكتئاب والذهان.

وستُنشر الدراسة، الأربعاء، في «بلوس وان»، وهي مجلة علمية يمكن للعامة الاطلاع عليها.


تنعكس حياة وشخصيات المستخدمين عبر سلوكياتهم في حسابات التواصل الاجتماعي


وقالت الدراسة: «تنعكس شخصية المستخدمين وحالتهم العقلية وسلوكياتهم الصحية على حسابات «وسائل التواصل الاجتماعي» الخاصة بهم، وكلها ذات تأثير هائل على الصحة».

ولإجراء الدراسة، ربط الباحثون السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الذين وافقوا على المشاركة في الدراسة بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.

وإجمالاً، نظر الباحثون في تحديثات 949،530 حالة فيسبوك، عبر 999 مشاركاً، كانت مشاركاتهم أطول من 500 كلمة.

وحدد الباحثون اللغة التي من المحتمل أن تشير إلى السلوك المميز أو أعراض بعض التشخيصات. على سبيل المثال، تم وضع علامة على المشاركات التي ذكرت كلمات «مشروب» أو «سكران» أو «قنينة» لتخلص إلى تعاطي الكحول.

ومع ذلك، حذرت الدراسة من أن «قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X